تمديد نظام الحجر الصحي بأرمينيا حتى بداية العام القادم

أعلنت الحكومة الأرمينية ،الجمعة ، أنها قررت تمديد نظام الحجر الصحي في جميع أنحاء الجمهورية ،بسبب وباء فيروس كورونا ، حتى بداية العام القادم.

وأوضحت الحكومة الأرمينية أنه بسبب الخوف من انتشار الموجة الثانية من وباء الفيروس التاجي في البلاد على نطاق واسع ، والوضع الصحي المتوتر في المحيط الإقليمي كما العالمي ، وعملا بتحذيرات منظمة الصحة العالمية وضرورة حماية مواطني البلاد ،تقرر تمديد نظام الحجر الصحي حتى 11 يناير القادم.

ووفقا لقرار الحكومة ، يحظر دخول أرمينيا على طول الحدود البرية للأشخاص الذين لا يحملون جنسية الجمهورية ، باستثناء الدبلوماسيين وأقارب المتوفى والأشخاص العاملين في نقل البضائع الدولية ،على أن يخضعوا كلهم لفحص طبي.

ويسمح بالفعاليات العامة والجماهيرية بمشاركة ما لا يزيد عن 60 شخصا. ويتم تنظيم أنشطة المنظمات التجارية والمؤسسات التعليمية تحت إشراف السلطات العمومية وفقا لتدابير مكافحة الأوبئة ، ويتعين على جميع سكان أرمينيا حمل وثائق هوية معهم.

وكان من المتوقع أن تنتهي حالة الطوارئ في أرمينيا اليوم الجمعة في الساعة الثانية بتوقيت غرينيتش ، وهو النظام الذي تم الإعلان عنه يوم 16 مارس وتم تمديده خمس مرات.

وفي 4 شتنبر الجاري ، اعتمد مجلس النواب في البلاد ،في جلسة استثنائية ،عددا من التعديلات على القوانين ، وتنص على إمكانية إعلان نظام الحجر الصحي.

وقال رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان ،أمس الخميس ، إن الوضع مع وباء فيروس كورونا في البلاد “يستقر تدريجيا ، لكن لا يزال هناك خطر التدهور بسبب افتتاح المدارس الثانوية”.

وبلغ مؤشر الإصابة العدوى في أرمينيا إلى حدود اليوم الجمعة 45503 إصابة ، وبلغ إجمالي عدد الوفيات 1189 ، وقد تعافى 41434 شخصا من الفيروس التاجي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*