“فيروس كورونا” يغزو قوات الأمم المتحدة المتواجدة جنوب لبنان

أعلنت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في جنوب لبنان “يونيفيل” ، اليوم الأحد، إصابة 90 جنديا من عناصرها بفيروس “كورونا” المستجد.

وأوضح الناطق الرسمي باسم “يونيفيل” أندريا تيننتي، في تصريح صحفي، أن 90 جنديا تابعا لهذه القوات أصيب بفيروس كورونا، منهم 88 من المصابين تابعين إلى الوحدة ذاتها ، واثنين ينتميان إلى وحدة أخرى تشتغل لصالح هذه الهيئة الأممية.

وأضاف أن “بعض الأعراض ظهرت على أربعة فقط ، في حين جاءت نتيجة الآخرين إيجابية بفضل التدابير الصارمة لتعقب المخالطين، والتي وضعتها البعثة منذ البداية”.

وأشار إلى أن المصابين تم نقلهم إلى منطقة تابعة ل “يونيفيل” مجهزة لحالات “كوفيد 19 ” ، فيما تم تتبع الجهات المخالطة بحزم، وتطبيق نظام شامل للاختبار والعزل.

وتنتشر قوات تابعة للأمم المتحدة “يونيفيل” في جنوب لبنان منذ 1978، بهدف استعادة الاستقرار والأمن ومراقبة وقف الأعمال العدائية بالمنطقة، والعمل على تنفيذ القرار 1701، ومساعدة الحكومة اللبنانية في بسط سلطتها.

ويسجل عدد الإصابات بفيروس “كورونا” ارتفاعا كبيرا خلال الأسابيع الأخيرة في لبنان، خصوصا بعد انفجار مرفأ بيروت.

سياسي – وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*