سفينة تابعة لمنظمة “سي آي” الألمانية تنقذ 114 مهاجرا قبالة السواحل الليبية

أعلنت منظمة “سي آي” الألمانية غير الحكومية لمساعدة المهاجرين أنّ 114 مهاجرا كانوا على متن قاربين قبالة الساحل الليبي تم إنقاذهم السبت.
أنقذت السفينة آلان كردي، التي تملكها المنظمة الألمانية، 90 مهاجراً على متن “قارب مطاطي محمّل فوق طاقته” قبالة سواحل ليبيا، قبل أن تقل 24 لاجئاً آخرين كانوا على متن قارب صيد صغير، وفق ما ذكرت المنظمة في بيان.
وأوضحت “سي آي” أن من بين 114 شخصًا، الذين تولت العناية بهم، ثماني نساء، بينهم حامل، وثمانية أطفال.
وذكر رئيس المنظمة جوردن ايسلر في البيان “خوفًا من التقاطهم من قبل الميليشيات الليبية، لم يطلب هؤلاء الأشخاص الإغاثة وكانوا معرضين للخطر بشدة”.
ولفت جان ريبيك، مدير العمليات في المنظمة إلى أن هؤلاء اللاجئين عندما يواجهون صعوبات على متن قارب، فإن مصيرهم سيكون “الليبيين أو البحر. لكنهم الآن على متن سفينة ألمانية ويحظون بمعاملة تليق بالكائنات البشرية”.
ولم تحدد المنظمة غير الحكومية التي تقوم بعدة عمليات إنقاذ في البحر المتوسط بمساعدة عدة سفن، حتى الآن أين تنوي محاولة إنزال هؤلاء اللاجئين.
واتسم عام 2020 بارتفاع عدد القوارب في وسط البحر المتوسط الذي صار يعد أخطر طريق للهجرة لطالبي اللجوء إلى أوروبا.

 

سياسي – و م ع 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*