المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يؤكد أن الرئاسة المغربية للدورة الـ 64 للوكالة تعكس الالتزام البناء للمملكة من أجل السلام عبر العالم

أكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رفاييل ماريانو غروسي، أن انتخاب المغرب رئيسا للدورة الرابعة والستين للوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الاثنين بفيينا، يعكس الالتزام البناء للمملكة من أجل السلام عبر العالم.

وقال غروسي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء “أعتقد أن انتخاب المغرب، البلد الإفريقي الملتزم منذ سنوات في جهود عدم الانتشار النووي، على رأس هذا الحدث الدولي الوازن، يعد تجسيدا بليغا لالتزامه البناء من أجل السلام عبر العالم”.

وأضاف غروسي “بصفتي مديرا عاما للوكالة، أعرب عن سعادتي بالتمكن من الاعتماد على الرئاسة المغربية طوال السنة، من أجل دعم وتحفيز عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية. هنيئا للمغرب، نعبر له عن عظيم امتناننا !”.

وكان المغرب قد انتخب، رسميا، رئيسا للدورة الرابعة والستين للوكالة الدولية للطاقة الذرية، الهيئة الإدارية العليا لهذه المنظمة الأممية.

 

وتمكنت المملكة من شغل هذا المنصب المرموق، لأول مرة، بعد تزكيتها بالإجماع، وذلك في شخص السفير الممثل الدائم للمغرب لدى المنظمات الدولية بفيينا، عز الدين فرحان.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*