بعد ثمانية أيام من فتح الحدود… فنلندا تغلق حدودها مع السويد بسبب ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا

أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية الفنلندية، كيرسي بيمي، اليوم الثلاثاء، أن فنلندا ستغلق حدودها للسياحة مع السويد والنرويج اعتبارا من 28 شتنبر الجاري بسبب ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا، أي بعد ثمانية أيام من فتحها.
ونقلت مؤسسة التلفزيون والإذاعة “واي إل إي” الحكومية عن بيمي قوله “تؤكد وزارة الداخلية أن توصية الحجر الصحي فعالة لجميع الدول التي بها أكثر من 25 حالة الإصابة (بفيروس “كوفيد-19”) لكل 100 ألف نسمة، كما ستدخل التوصية بالحجر الصحي في قطاع السياحة إلى السويد والنرويج حيز التنفيذ الاثنين المقبل”​​​.
يذكر أن القواعد الجديدة لن تنطبق على زيارات العمل.
وتم إغلاق الحدود مع السويد للسياحة منذ مارس الماضي إلى 19 شتنبر الجاري، عندما سمح مجلس الوزراء الفنلندي بدخول البلاد دون الحاجة إلى إخضاع السياح للحجر الصحي من البلدان التي يبلغ فيها عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا 25 حالة لكل 100 ألف نسمة في الأسبوعين الماضيين الآخرين.
وتستعد الوزارات الفنلندية لمراجعة جديدة لتوصيات السياحة، والتي ستصدر في 24 شتنبر، وستدخل حيز التنفيذ يوم الاثنين المقبل.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*