ترامب يعلن رفضه المشاركة في مناظرة افتراضية مع منافسه بايدن

أكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الخميس، أنه لن يشارك في مناظرة افتراضية مع المرشح الرئاسي الديمقراطي جو بايدن، وذلك بعد لحظات من إعلان اللجنة المشرفة على تنظيم المناظرات أن مناظرة الأسبوع المقبل ستكون افتراضية حماية لصحة وسلامة جميع الأشخاص المعنيين.

وقال الرئيس ترامب، الذي أصيب بفيروس كورونا الأسبوع الماضي، في حوار مع (فوكس بيزنس)، “لن أشارك في المناظرة الافتراضية”، مؤكدا أن اللجنة المشرفة على تنظيم المناظرات الرئاسية “تحاول حماية” جو بايدن.

وأضاف الرئيس الأمريكي “لن أضيع وقتي في مناظرة افتراضية. ليس هذا هو الهدف من النقاش. الجلوس خلف جهاز كمبيوتر والمشاركة في مناظرة أمر سخيف”، مشيرا إلى أن فريقه المشرف على حملته الانتخابية لم يتم إبلاغه بالقرار قبل الإعلان عنه.

وكانت اللجنة قد أعلنت، في وقت سابق اليوم، أن المناظرة الرئاسية الثانية المقررة يوم 15 أكتوبر الجاري بميامي، ستجرى بشكل افتراضي “حماية لصحة وسلامة جميع الأشخاص المعنيين”، موضحة أن المرشحين سيشاركان من مواقع منفصلة وبعيدة، بينما سيكون منسق المناظرة والجمهور في ميامي.

وفي المقابل، ذكرت حملة بايدن أن نائب الرئيس السابق ينوي المشاركة في المناظرة بشكلها الافتراضي.

من جهته، أصدر مدير الحملة الانتخابية لترامب، بيل ستيبين، والذي أصيب بكوفيد-19 الأسبوع الماضي، بيانا وصف فيه قرار اللجنة بأنها مبادرة “مثيرة للشفقة” هدفها “المسارعة إلى الدفاع عن جو بايدن”، مضيفا أن ترامب سينظم تجمعا انتخابيا بدلا من ذلك.

وقبل إصابته بكوفيد-19 في فاتح أكتوبر الجاري، كان ترامب قد أكد أنه سيعارض إجراء تغييرات على المناظرتين الرئاسيتين المتبقيتين، فيما سعت اللجنة إلى إجراء تغييرات تحقيقا لمزيد من النظام، بعد أن تحولت المناظرة الأولى إلى عرض فوضوي قاطع خلاله ترامب بايدن مرارا وتكرارا، وعانى صحفي قناة (فوكس نيوز)، كريس والاس، الأمرين للسيطرة على الوضع.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*