26 قتيلا وآلاف النازحين في إعصار (إيوتا) بأمريكا الوسطى والجنوبية

لقي 26 شخصا حتفهم ونزح مئات الآلاف من السكان بسبب العاصفة (إيوتا) التي اجتاحت أنحاء في أمريكا الوسطى والجنوبية.

وحدثت معظم حالات الوفاة الناجمة عن العاصفة في نيكاراغوا، حيث قالت السلطات إن 16 شخصا على الأقل لقوا حتفهم.

وتشمل حصيلة القتلى أيضا خمسة أشخاص في هندوراس وضحيتين في كل من كولومبيا وبنما، وضحية في السلفادور بحسب الأرقام الرسمية.

كما اضطر نحو 160 ألفا من سكان نيكاراغوا و70 ألفا من سكان هندوراس إلى الفرار إلى أماكن إيواء.

وتسبب الإعصار في رياح كارثية وأمطار غزيرة وفيضانات مدمرة بعد أن وصلت سرعته إلى 250 كيلومترا في الساعة عندما ضرب ساحل الكاريبي في نيكاراغوا، وصنف كإعصار من الفئة الرابعة.

وشهدت العديد من القرى من شمال كولومبيا إلى جنوب المكسيك هطول أمطار قياسية أدت إلى فيضان الأنهار وحدوث انهيارات طينية، تضررت منها بشدة مدن مثل سان بيدرو سولا، المركز الصناعي في هندوراس.

وأصبح (إيوتا) الإعصار الثالث عشر في موسم حافل بالأعاصير على نحو خاص في المحيط الأطلسي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*