السلطات التركية توقف صحفيين روسيين بعد قيامهما بالتصوير قرب مركز أبحاث وتطوير الطائرات المسيرة

Turkish police officers stand outisde the home office of James Le Mesurier, founder of the Mayday Rescue group, in Istanbul, Turkey, November 11, 2019. REUTERS/Kemal Aslan

أكدت مصادر تركية متطابقة، اليوم الاثنين، خبر توقيف صحفيين روسيين ومواطن تركي، بسبب قيامهم بالتصوير “بدون إذن” بالقرب من مركز الأبحاث الخاص بالطائرات المسيرة بإسطنبول.

وأكدت ولاية إسطنبول ووسائل إعلام محلية أنه تم اعتقال الأشخاص الثلاثة بقرار من النيابة العامة بالمدينة، مبرزة أن التحقيق ما يزال جاريا معهم.

بدورها، أكدت صحيفة “صباح” التركية، أنه تم اعتقال المراسل أليكسي بتروشكو والمصور ماليشكين من قناة “إن تي في” الروسية بإسطنبول، بعد محاولتهما التقاط صور ومشاهد سرية لمرافق شركة “بيكار” للصناعات الدفاعية والتي تنتج الطائرات المسيرة، دون إذن “زعما” بأنهما سائحان، ليقرا بعد ذلك بأنهما صحفيان.

ولفتت إلى أنه تبين إلى أن الروسيين لا يملكان إذنا بالتصوير، وليس لهما أي اعتماد صحفي من تركيا.

وأوضحت أن قناة “إن تي في” على اتصال وثيق بوزارة الخارجية الروسية والقنصلية العامة الروسية في تركيا، اللتين تبذلان جهودا كبيرة لتوضيح الموقف.

وأشارت إلى أن أهمية وحساسية شركة “بيكار” التركية تكمن في كونها رائدة تصنيع الطائرات المسيرة في البلاد، وهي تواصل في الوقت الحالي، أعمال تصنيعها لمسيرات “بيرقدار تي بي 2″، وتطوير طائرة “أقنجي” المسيرة، وسيارة “جزري” الطائرة، إلى جانب مشاريع تكنولوجيا أخرى، تعد حساسة من حيث الأمن القومي التركي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*