سلطات مدينة نيويورك تعتزم تلقيح مليون شخص بحلول نهاية شهر يناير

تعتزم سلطات مدينة نيويورك تلقيح مليون شخص ضد فيروس كورونا بحلول نهاية شهر يناير، في الوقت الذي تعمل فيه المدينة التي يبلغ عدد سكانها أكثر من ثمانية ملايين نسمة على تسريع حملة التلقيح للتتجاوز الأطقم الطبية والمتدخلين الأوائل والأوساط المتضررة بشدة من الوباء، وفقا لما أفادت به الصحافة المحلية.

وأعلن العمدة بيل دي بلاسيو أن الهدف قابل للتحقق، على الرغم من صعوبة ذلك، وسيشمل فتح 250 موقعا للتلقيح في قاعات الرياضة المدرسية، ومراكز الصحة وبعض المرافق المستخدمة حاليا لإجراء اختبارات الفحص.

وأضاف العمدة أن المدينة ستحتاج أيضا إلى دعم من الحكومة الفيدرالية والولاية، بما في ذلك ترخيصا إضافيا لتلقيح الأشخاص ضمن المجموعات ذات الأولوية لتلقي اللقاح.

وأشار بيل دي بلاسيو خلال لقاء صحفي: “علينا الانتقال إلى سرعة أكبر الآن. علينا الإسراع لنصل إلى المزيد من الأشخاص كل يوم”.

وحتى الآن، لم تقم مدينة نيويورك سوى بحقن القليل من كميات اللقاح التي حصلت عليها منذ منتصف دجنبر، وفقا للمصدر نفسه. وإلى غاية 31 دجنبر تم حقن 88410 جرعة من أصل 430.000 حقنة تم الحصول عليها.

وقد أعطيت الأولوية للعاملين في القطاع الصحي، وتم حقن معظم جرعات اللقاح في المستشفيات المحلية ودور رعاية المسنين.

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*