عاصفة ثلجية تتسبب في شلل تام وتعلق حركة السير والملاحة الجوية بعدة جهات في إسبانيا

تسببت العاصفة الثلجية ( فيلومينا ) التي تجتاح إسبانيا منذ الخميس والتي ازدادت حدتها أمس الجمعة في شلل تام بجهة مدريد وأجزاء أخرى من البلاد حيث أغلقت الطرق وتقطعت السبل بالمئات من سائقي السيارات والشاحنات كما أغلق مطار العاصمة مدريد في وجه الملاحة الجوية وتم تعليق حركة سير القطارات .

وأدىت التساقطات الثلجية الكثيفة التي تعد الأسوأ منذ أكثر من 50 سنة في إسبانيا والتي ازدادت حدة ليلة الجمعة إلى السبت ويتوقع خبراء الأرصاد الجوية أن تستمر حتى الاثنين المقبل إلى إعلان حالة الطوارئ وإصدار نشرات إنذارية حمراء بخمس جهات تتمتع بنظام الحكم الذاتي وسط البلاد .

فبجهة مدريد أعلن اليوم السبت عن إغلاق مطار ( باراخاس ) الدولي في وجه الملاحة الجوية والذي سيظل مغلقا ” لأسباب أمنية طوال اليوم ” فضلا عن تعليق النقل العمومي وإغلاق العديد من الطرق في وجه حركة السير وكذا إغلاق الحدائق والمنتزهات وتعليق الدراسة وتأجيل إجراء بعض المنافسات الرياضية التي كانت مبرمجة .

كما أدت التساقطات الثلجية إلى تعليق حركة القطارات التي تصل أو تغادر مدريد العاصمة حسب ما أعلنت شركة السكك الحديدية الوطنية ( رينفي ) في حين تعطلت خطوط مترو الأنفاق في العديد من الاتجاهات بينما أكدت الإدارة العامة للمرور إغلاق ما يقرب من 400 طريق على مستوى الجهة بسبب تراكم الثلوج التي تقوم مختلف مصالح الطوارئ والوقاية المدنية وكذا قوات التدخل بجهود كبيرة من أجل أزاحتها .

وطلب رئيس بلدية مدريد خوسي لويس مارتينيز ألميدا الذي وصف الوضع بالعاصمة ب ” الصعب والخطير ” من وزارتي الدفاع والداخلية المساعدة وتقديم الدعم من أجل المساهمة في إزالة الثلوج التي غمرت الشوارع والطرقات .

ودعا مارتنيز ألميدا في تغريدة على موقع ( تويتر ) اليوم السبت السكان إلى البقاء في منازلهم خاصة مع استمرار التساقطات الثلجية الكثيفة بدون توقف منذ أمس الجمعة .

من جهتها أعلنت إيزابيل دياز أيوسو رئيسة الجهة عن تعليق الدراسة بمختلف الجامعات والكليات والمدارس يومي الاثنين والثلاثاء وذلك بسبب تراكم الثلوج جراء عاصفة ( فيلومينا ) وتوقعات مصلحة الأرصاد الجوية بهبوط حاد في درجات الحرارة التي قد تصل إلى ناقص 12 درجة مائوية تحت الصفر.

وإلى جانب جهة مدريد تعد جهات أراغون وفالنسيا وكاستيا لامانشا وكتالونيا من بين الجهات المستقلة الأكثر تضررا من عاصفة ( فلومينا ) حيث يوجد في المجموع 36 إقليما من أصل 50 في إسبانيا في حالة تأهب قصوى من اللونين الأحمر والبرتقالي جراء سوء الأحوال الجوية التي تعيشها عدة أجزاء من البلاد جراء تساقط الثلوج بشكل استثنائي .

وبجهة كتالونيا أغلقت السلطات المحلية حركة السير في وجه الشاحنات والمركبات المقطورة المحملة بالبضائع والسلع وهو نفس القرار الذي اعتمدته جهة كاستيا لامانشا ما جعل أكثر من 2000 من الشاحنات تظل عالقة في عدة مناطق من الجهة .

وفي ظل توقعات الأرصاد الجوية التي تشير إلى أن التساقطات الثلجية ستزداد حدة وكثافة في الساعات القادمة دعا بيدرو سانشيز رئيس الحكومة في تغريدة على ( تويتر ) السكان إلى تجنب السفر واحترام تعليمات وإرشادات مصلحة خدمات الطوارئ ” .

وشدد بيدرو سانشيز على ضرورة توخي الحذر في مواجهة هذه العاصفة الثلجية مشيدا بالعمل الكبير الذي تقوم به كل الأجهزة وقوات التدخل لمصالح الطوارئ والوقاية المدنية من أجل تقديم الدعم والمساعدة للعالقين جراء هذه الأحوال الجوية السيئية وكذا لفك العزلة وإزاحة الثلوج المتراكمة .

وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*