الملكة إليزابيث الثانية وزوجها يتلقيان اللقاح المضاد لـ “كوفيد-19”

أعلن قصر باكينغهام أن ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية وزوجها الأمير فيليب، تلقيا اليوم السبت، الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد.

وقال متحدث إن الملكة (94 عاما) وزوجها (99 عاما) “تلقيا اليوم لقاحهما ضد كوفيد-19″، لينضما بذلك إلى نحو مليون ونصف مليون شخص تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح في المملكة المتحدة.

وصرح مصدر ثان لوكالة الأنباء البريطانية بأن الملكة وزوجها تلقيا التطعيم من قبل طبيب العائلة المالكة في قصر ويندسور، حيث يقضيان فترة العزل، موضحة أن الملكة التي عادة ما تتكتم إزاء وضعها الصحي “قررت نشر هذه المعلومات من أجل تجنب عدم الدقة والشائعات المحتملة”.

وتواجه المملكة المتحدة، أكثر دول أوروبا تضررا جراء الوباء مع وفاة أزيد من 80 ألف شخص، تفشي فيروس كورونا المتحور.

وتخوض البلاد، التي أعلنت الإغلاق للمرة الثالثة، “سباقا ضد عقارب الساعة”، بعدما باتت مستشفياتها على وشك بلوغ أقصى طاقتها الاستيعابية، من أجل تطعيم الأشخاص الذين تفوق أعمارهم سبعين عاما والطاقم الطبي وأولئك الأكثر ضعفا بحلول منتصف فبراير، أي نحو 15 مليون شخص ينتمون للفئة التي تسجل فيها 88 بالمائة من الوفيات بسبب الوباء.

وبدأت حملة التلقيح في أوائل دجنبر بفضل اللقاحين المتاحين حاليا، “فايزر/بايونتيك”، وذلك الذي طورته أسترازينيكا وجامعة أوكسفورد. بينما نال لقاح “موديرنا” موافقة الهيئة الناظمة البريطانية للأدوية، لكن استخدامه لن يبدأ إلا في الربيع.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*