مجموعة فايزر الأميركية تؤكد التأخر المحدود في تسليم لقاحاتها ضد كورونا إلى أوروبا

تؤكد مجموعة فايزر الأميركية أن التباطؤ في تسليم لقاحاتها إلى أوروبا ليس إلا أمرا موقتا فيما تواصل دول عديدة تشديد القيود لاحتواء وباء كوفيد-19 الذي يواصل انتشاره بقوة.

وتعتمد الدول الأوروبية على لقاح تحالف فايزر/بايونتيك الأميركي الألماني بهدف السيطرة على الوباء، فيما تواجه القارة موجة وبائية ثانية مع انتشار نسخة بريطانية متحورة من الفيروس يعتقد العلماء أنها أكثر قدرة على نقل العدوى بنسبة 74%.

وحاول المختبران السبت طمأنة الأوروبيين مؤكدين أنهما وضعا “خطة” تتيح الحد من التأخير أسبوعا في تسليم اللقاح المضاد لكوفيد-19 في الوقت الذي تخشى فيه أوروبا من تراجع تسليم الجرعات “لثلاثة أو أربعة أسابيع”.

وقالت الشركتان في بيان مشترك “وضعت فايزر وبايونتيك خطة تسمح برفع قدرات التصنيع في أوروبا وتوفير المزيد من اللقاحات خلال الفصل الثاني”.

وأكدتا أن سبب التأخير حصول “تعديلات على آليات الإنتاج” في مصنع بورس البلجيكي، ستسمح برفع قدرات التسليم اعتبارا من 15 فبراير.

سياسي / أ ف ب

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*