ميانمار بدون أنترنيت بعد خروج الآلاف المحتجين على الانقلاب العسكري

قالت جماعة للمراقبة، السبت، إن ميانمار تعيش حالة من “حجب الإنترنت على مستوى البلاد” مع نزول الآلاف إلى الشوارع للاحتجاج على الانقلاب العسكري الذي أطاح بالحكومة يوم الاثنين.

وأعلن مرصد “نتبلوكس” لمراقبة الإنترنت على “تويتر”، أن بيانات الشبكة أظهرت تراجع الاتصال في ميانمار بنسبة 54% عن المستويات المعتادة، كما تحدث شهود عن توقف خدمات الاتصال بالإنترنت سواء عن طريق الهاتف المحمول أو الإنترنت اللاسلكي.

وفي وقت سابق قالت شركة “تيلينور” للاتصالات إن حكام ميانمار العسكريين أمروا شركات اتصالات الهواتف المحمولة ومقدمي خدمات الإنترنت بحجب خدمات “تويتر” و”إنستغرام” في البلاد حتى “إشعار آخر”.

ولم تعلق شركة “تويتر” على حجب الموقع في ميانمار بعد، بينما أكدت شركة “فيسبوك” التي تمتلك موقع “إنستغرام” للتواصل الاجتماعي، حجب “إنستغرام”.

وقال متحدث باسم “فيسبوك”، أمس الجمعة: “نحث السلطات على إعادة الاتصال ليتمكن الناس في ميانمار من التواصل مع أسرهم وأصدقائهم والوصول إلى المعلومات المهمة”.

سياسي / وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*