تقليص حركة الركاب الجوية من وإلى فرنسا إلى النصف للحد من انتشار “كوفيد19”

قال جان بابتيست دجباري، وزير النقل الفرنسي، إن القيود التي فرضتها فرنسا على الحدود للحد من انتشار فيروس كورونا أدت إلى خفض أعداد المسافرين جوا إلى النصف في الأسبوع الماضي.

وأضاف الوزير الفرنسي لقناة (إل.سي.آي) الإخبارية أن هذه القيود جعلت عدد المسافرين ينخفض إلى النصف مقارنة بالأسبوع السابق.

ولفت إلى أن الإجراءات الحدودية ستظل سارية حتى نهاية فبراير على الأقل.

وقاومت الحكومة الفرنسية حتى الآن دعوات من خبراء في الصحة لفرض عزل عام ثالث بهدف كبح ارتفاع معدلات الإصابة، من خلال فرض حظر تجول ليلي وقيود على الأنشطة الترفيهية وقواعد أكثر صرامة على السفر إلى الخارج.

وحظرت فرنسا منذ يوم الأحد الماضي السفر غير الضروري من وإلى مناطق خارج الاتحاد الأوروبي، وكذلك إلى أقاليم ما وراء البحار الفرنسية.

وعلى الرغم من تراجع الضغط على المستشفيات الفرنسية بشكل طفيف، فقد ظل مستوى الإصابات اليومية الجديدة ثابتا نسبيا، فوق عشرين ألف حالة منذ الشهر الماضي. ويخشى الأطباء من ازدياد ذلك مع انتشار المزيد من متغيرات فيروس كورونا القابلة للانتقال بشكل أكبر.

سياسي / رويترز

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*