مواد كحولية فاسدة تنهي حياة 5 أشخاص وترسل 25 آخرين إلى المستشفى بتونس

توفي خمسة تونسيين، ونقل 25 آخرون إلى المستشفى عقب احتسائهم، يوم السبت الماضي، مواد كحولية فاسدة بولاية القصرين (وسط-غرب)، بحسب ما أفادت به وزارة الصحة التونسية.

وقال المدير الجهوي للصحة بالقصرين، عبد الغني الشعباني، في تصريحات للصحافة، إن 30 شخصا تعرضوا لتسمم تم نقلهم، أول أمس الأحد، إلى المستشفى الجهوي بالقصرين، واصفا الحالة الصحية لاثنين منهم ب”الحرجة”.

وأوضح أنه تم “أخذ عينات للتحليل ومعرفة سبب الوفاة تحديدا”، متحدثا عن “خليط” من مواد كحولية.

وأضاف أن 11 شخصا غادروا المستشفى، بعد تحسن حالتهم الصحية، في حين أن الأشخاص الآخرين ما يزالون تحت المراقبة الطبية.

وقد أذنت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالقصرين، بفتح تحقيق في حادثة هلاك هؤلاء الأشخاص جراء تناولهم مادة سامة، والتي يحتمل أن تكون مادة كحولية فاسدة.

وكشف التحقيق عن تورط صاحب محل لبيع الفواكه الجافة، في بيع هذه المادة.

وكان ستة تونسيين ينحدرون من منطقة حاجب العيون بالقرب من القيروان (وسط)، ضمنهم ثلاثة إخوة، قد توفوا، في شهر ماي الماضي، ونقل 33 آخرون إلى المستشفى، جراء احتسائهم مواد كحولية فاسدة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*