الجزائر: اكتشاف بؤرة لإنفلونزا الطيور شديدة العدوى بشرق البلاد

أعلنت المنظمة العالمية لصحة الحيوان، اليوم الثلاثاء، أن بؤرة لإنفلونزا الطيور من نوع “إتش-5 إن-8″ شديدة العدوى، اكتشفت، في ضيعة لتربية الدواجن في منطقة عين فكرون بولاية أم البواقي (465 كلم شرق الجزائر العاصمة).

وأوضحت المنظمة العالمية لصحة الحيوان، على موقعها الرسمي، أن هذه البؤرة اكتشفت للوهلة الأولى، يوم 17 يناير، بعين فكرون التابعة لولاية أم البواقي، ثم جرى تأكيدها، يوم 26 من الشهر ذاته، حيث تم إرسال تقرير للمنظمة، في الثامن من شهر فبراير.

وأضافت أن 51 ألفا و200 طير أصيبت، نفق 50 ألفا منها، في حين تم إعدام 1200 طير، مؤكدة أن الفيروس، لا ينتقل، إلى غاية اليوم، إلى الانسان.

ويتعلق الأمر، بحسب المصدر ذاته ب”ضيعة لتربية الدجاج لتفقيس البيض تبلغ 29 أسبوعا، ظهرت عليها أعراض الإصابة بإنفلونزا الطيور”.

وأشارت المنظمة إلى أن السلطات الجزائرية اتخذت العديد من الإجراءات للتصدي لتفشي الفيروس، منها تقييد حركة التنقل داخل البلاد، والمراقبة خارج منطقة الحجر أو منطقة الحماية، وحرق الجثث والمنتوجات المشتقة والنفايات، والتعقيم، والذبيحة الصحية، وحظر التلقيح.

وتابع المصدر ذاته، أنه من المنتظر أن يتوصل بتقارير متابعة أسبوعية حول هذا الحدث “الذي ما يزال متواصلا”.

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*