الشرطة الجزائرية توقف العديد من الطلبة خلال مسيرة بالعاصمة

منعت الشرطة الجزائرية مسيرات، وأوقفت العديد من الطلبة الجزائريين، الذين خرجوا إلى الشارع، في محاولة لتجديد العهد مع مسيرات الثلاثاء، وهو اليوم ذاته الذي اعتادوا على الخروج فيه، في مسيراتهم الأسبوعية، والتي تم تعليقها، منذ فصل الربيع الماضي، بسبب الأزمة الصحية الناجمة عن جائحة (كوفيد-19).

وطوقت قوات الأمن هؤلاء الطلبة في ساحة بور سعيد، بالجزائر العاصمة، قبل أن تشرع في مطاردتهم، حيث قامت بإيقاف العديد منهم.

وبحسب وسائل الإعلام الجزائرية، فقد انتشرت قوات الأمن بكثافة، وسط الجزائر العاصمة، تحسبا لمسيرة الطلبة.

وكان الطلبة، الذين التحق بهم مواطنون، يرغبون في التوجه من ساحة الشهداء إلى ساحة البريد المركزي بوسط المدينة، وهو المسار ذاته الذي اعتادت المسيرات على المرور منه.

ووفق وسائل الإعلام ذاتها، ومن بينها (كل شيء عن الجزائر) و(أنترليني)، فقد جرت عمليات الإيقاف أمام الكلية، وساحة الأمير عبد القادر، والمسرح الوطني، حيث حاولت قوات الأمن تفريق الحشود.

من جهتها، أفادت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين، بأنه تم إيقاف 15 طالبا، خلال مسيرة، أمس الثلاثاء.

يذكر أن الطلبة كانوا قد خرجوا، خلال الفترة ما بين فبراير 2019 وأبريل 2020، في مسيرات بالجزائر العاصمة، طيلة أزيد من 50 يوم ثلاثاء متتالية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*