اعتقالات وإصابات في صفوف الشرطة خلال تظاهرة ضد إجراءات الحجر في لندن

اعتقل 36 شخصا على الأقل وأصيب عدد من عناصر الشرطة، أمس السبت، خلال تظاهرة في لندن ضمت آلاف الأشخاص الذين خرجوا رفضا للحجر المفروض لمكافحة تفشي جائحة كوفيد-19.

وقالت الشرطة إن معظم المعتقلين أوقفوا لخرقهم تدابير الحجر الصحي.

وبدأت التظاهرة في حديقة (هايد بارك) واستمرت في وسط لندن. وبعد ذلك، عادت مجموعة من المتظاهرين إلى الحديقة حيث ألقوا مقذوفات على الشرطة.

وقال لورانس تيلور الذي قاد عمليات حفظ الأمن في بيان “أصيب كثيرون نتيجة هذه الهجمات”، مضيفا “إنه أمر غير مقبول بتاتا ومحزن أن يصبح عناصر مكلفون بتطبيق قانون وضع لحمايتنا جميعا، ضحايا لهذه الهجمات العنيفة”.

ومنذ بداية يناير الماضي، منع سكان العاصمة البريطانية ومناطق أخرى في إنكلترا من مغادرة منازلهم وسمح لهم بتنقلات محدودة. ووقع نحو ستين برلمانيا بريطانيا السبت نداء أطلقته جماعات حقوقية قالت فيه إن حظر التظاهرات “غير مقبول وعلى الأرجح غير قانوني”.

وكان رئيس الوزراء بوريس جونسون قد وعد بتخفيف القيود في ظل تحسن الوضع الوبائي. ومن المفترض رفع الحجر الصارم في نهاية هذا الشهر.

وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*