ماكرون يشدد على أهمية التلقيح وسط ارتفاع الإصابات بكوفيد-19 في فرنسا

شدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس الثلاثاء، على أهمية التلقيح بينما تواصل حالات الإصابة بكوفيد-19 ارتفاعها في البلاد.

وقال ماكرون، في تصريح صحفي خلال زيارة لمركز التلقيح في فالنسيان بشمال البلاد، إن “التلقيح يمثل أولوية وطنية وسيتم تنفيذه أيضا خلال العطلات الرسمية وعطلات نهاية الأسبوع”.

وتم تسجيل 14 ألف و678 حالة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصل إجمالي الإصابات في البلاد إلى أكثر من 4.3 مليون. وأظهرت بيانات السلطات الصحية ارتفاع عدد الوفيات بمقدار 287 حالة في يوم واحد ليصل المجموع إلى 92 ألف و908 حالة وفاة.

ومنذ بدء حملة التلقيح في فرنسا، تلقى ما يقرب من 6,6 مليون شخص أو حوالي 12,6 بالمئة من السكان البالغين جرعة واحدة على الأقل، فيما تلقى أكثر من 2,5 مليون الجرعتين، وفقا لوزارة الصحة.

وتهدف الحكومة الفرنسية إلى تلقيح 10 ملايين مواطن بحلول منتصف أبريل، و 20 مليونا بحلول منتصف ماي، وما مجموعه 30 مليونا أو ثلثي البالغين بحلول منتصف يونيو.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*