القيادي الاشتراكي خفيير سوطو يعتبر الوحدة الترابية للدول خط احمر

في خروج اعلامي سيسيل الكثير من المداد على المستوى الاسباني ،للقيادي الاشتراكي خفيير سوطو ، احد ابرز المجابهين للطرح الانفصالي الكتالاني، اعتبر القيادي الاشتراكي و نائب رئيس مؤسسة التكوين التابعة للحزب الاشتراكي الكاتالاني ، و اليد اليمنى لرئيس مفوضية الاتحاد الاوروبي الحالي السيد جوزيف بوريل ، و الذي هو في نفس الان الرئيس الشرفي لمؤسسة المجتمع المدني الكاتلاني.
ففي حوار مع المركز الاوربي للاعلام الحر قدم نقدا لمسار تعاطي الحزب الاشتراكي الاسباني مع الانفصال معتبرا انه تعاطى يتم بمنطق المحاباة و الربح السياسي على حساب الوطن، مؤكدا ان هذا المنطق دفع بهم الى السقوط في الخطأ في الكثير من الاحيان مع المملكة المغربية و خاصة في قضيتها الوطنية الاولى قضية الصحراء المغربية.
و أكد في نفس الحوار و من خلال موقع حرة بريس باسبانيا ، ان البوليساريو صنيع الجزائر و لم يكن يوما دولة و لا يتوفر على مقوماتها اصلا .و ان تأجيل القمة بين المغرب و اسبانيا كان سببه تصريحات زعيم حركة بوديموس الذي تتحكم فيه المخابرات الجزائرية .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*