تفاصيل لقاء بين وزير الخارجية الامريكي و الامين العام للامم المتحدة

عقد وزير الخارجية عن بعد اجتماعا مع الامين العام الاممي لمناقشة اولويات الولايات المتحدة، و ركزا معا على إمكانية العمل سويا لتناول التحديات الاقليمية و الدولية و تقوية المبادئ الاساسية للامم المتحدة، إضافة الى نظام متعدد الأطراف يضم حماية حقوق الانسان و كرامة الأفراد بغض النظر على انتمائهم الوطني و الديني و العرقي ناهيك عن مقاربة النوع.

ورحب رئيس الدبلوماسية الاميريكية بالتنسيق الوثيق مع الامم المتحدة خصوصا على صعيد التسوية السياسية و إيقاف الكامل و الدائم للصراع في أفغنستان.

إضافة إلى اعادة النظر من جديد و توسيع الدعم عبر الحدود لسوريا.
و ناقش الطرفان الجهود في إثيوبيا من المستوى الانساني و ضرورة انسحاب القوات الأريتيرية من تيجاني و الحاجة الى القيام بتحريات مستقلة و دولية مرتبطة بمجال حقوق الانسان.

و أشار الوزير الامريكي الى الزيارة الاخيرة التي قام بها السيناتور Clones إلى الصحراء المغربية.

كما ذكر الوزير الاميريكي دعم بلاده للمحادثات السياسية و حث الامين العام الاممي على تعيين المبعوث المبعوث الشخصي.
كما رحب الوزير الاميركي بالحكومة الانتقالية في ليبيا و شدد على اهمية الانتخابات المزمع عقدها في ديسمبر و الحاجة الى قوات أجنبية في ليبيا مؤكدا دعم بلاده للمبعوث الخاص لليييا و اتفقا معا على الاستمرار في التنسيق.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*