إحباط مخطط إرهابي كان يستهدف مقرا أمنيا بصفاقس التونسية

أعلنت السلطات التونسية، اليوم الثلاثاء، أنها أحبطت مخططا إرهابيا، كان يستهدف مقرا أمنيا بصفاقس (وسط – شرق).

وأوضحت وزارة الداخلية التونسية، في بلاغ، أن الوحدات الأمنية قامت بتفكيك خلية إرهابية وأحبطت “مخططا إرهابيا وشيكا كان يستهدف أحد المقرات الأمنية بجهة صفاقس” (294 كلم جنوب تونس العاصمة).

وأضافت الوزارة أنها أوقفت عناصر هذه الخلية، الذين أعلنوا ولاءهم لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وبحسب المصدر ذاته، فقد كشف التحقيق أن أفراد الخلية تلقوا “دروسا معمقة” في كيفية صنع وإعداد المواد المتفجرة، لتنفيذ عملية نوعية.

وأفاد بأن قوات الأمن حجزت، خلال العملية ذاتها، “كمية هامة” من المواد الأولية لصنع المتفجرات والأجهزة الإلكترونية.

وتجدر الإشارة إلى أن التهديد الإرهابي تراجع بشكل كبير في تونس، منذ الاعتداءات الدامية في عام 2015، وذلك على إثر تفكيك العشرات من الخلايا النائمة وتنفيذ العديد من العمليات الوقائية والاستباقية.

يذكر أن السلطات التونسية سبق أن أكدت أن “الوضع الأمني في تونس وإن اتسم عموما بالاستقرار، فإن البلاد مازالت تواجه عدة تحديات أمنية”، منها أن المجموعات الإرهابية بالمرتفعات الغربية والموزعة عناصرها على كتيبة “عقبة بن نافع” التابعة لتنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”، وكتيبة “جند الخلافة” الموالية لتنظيم “داعش”، تمثل تهديدا جديا لتونس.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*