البرتغال تتجه لإنهاء حال الطوارئ في ضوء تحسن الوضع الوبائي

أعلن الرئيس البرتغالي الثلاثاء أنّ حالة الطوارئ السارية في البرتغال منذ نونبر للحدّ من جائحة كوفيد-19 ستنتهي الجمعة بفضل تحسّن الوضع الصحّي.

وقال الرئيس مارسيلو ريبيلو دي سوزا في خطاب متلفز “قرّرتُ عدم تجديد العمل بحال الطوارئ”.

وأضاف “الاستقرار وانخفاض عدد الوفيات والأشخاص الذين يدخلون المستشفى أثّرا في قراري”، لكنّه دعا في الوقت نفسه إلى توخّي الحذر.

وبعد تسجيل البلاد ذروةً بعدد الإصابات مع ما يقرب من 13 ألف حالة جديدة نهاية يناير، استقرّ عدد الإصابات اليوميّة ما دون 500 حالة خلال الأيّام الأخيرة.

وحال الطوارئ نظام استثنائيّ يُتيح للحكومة خصوصًا اتّخاذ تدابير لتقييد بعض الحرّيات بهدف إبطاء تطوّر الجائحة.

وبعد التشاور مع الخبراء الثلاثاء بشأن الوضع الصحّي في البرتغال، يتوجّب على الحكومة أن تقرّر هذا الأسبوع ما إذا كانت ستُواصل خطّتها للخروج من الحجر تدريجًا.

وقال رئيس الوزراء أنطونيو كوستا الثلاثاء إنّ العمل على “مكافحة الجائحة يتقدّم في شكل إيجابي”، في وقتٍ لم تُسجّل البلاد في اليوم السابق أيّ وفاة مرتبطة بكوفيد-19 وذلك للمرّة الأولى منذ غشت 2020.

أ ف ب

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*