الهند أكبر منتج للقاحات عالميا في ورطة!!!

قالت السلطات الهندية اليوم الجمعة إن جميع مراكز التطعيم ضد فيروس كورونا في مدينة مومباي التجارية أغلقت أبوابها لثلاثة أيام بدءا من اليوم، بسبب نقص اللقاحات.

وتواجه الهند أزمة صحية عميقة إذ تواجه المستشفيات ومشارح حفظ الجثث ضغطا شديدا، فضلا عن العجز في إمدادات الأدوية والأوكسجين، وفرض قيود مشددة على التنقلات في أكبر المدن.

ولا تملك الهند، وهي أكبر منتج للقاحات في العالم، مخزونات كافية لمواجهة الموجة الثانية الفتاكة من فيروس كورونا، على الرغم من أن حكومة رئيس الوزراء، ناريندرا مودي، تعتزم تطعيم جميع البالغين بدءا من الأول من مايو.

ومنذ يناير لم يتم تطعيم سوى 9 بالمئة فحسب بجرعة واحدة من اللقاحات من سكان الهند البالغ عددهم 1.4 مليار نسمة.

وفي ولاية غوجارات، مسقط رأس مودي، قال مسؤولون إن تطعيم من هم في الفئة العمرية بين 18 و45 عاما سيبدأ بعد نحو أسبوعين، لأن الولاية تتوقع أن تتسلم اللقاحات بحلول ذلك الحين.

وبدأت مساعدات عالمية تصل إلى الهند التي تجد صعوبة في التصدي لما وصفته بأنه “كارثة إنسانية”.

وسجلت البلاد زيادة قياسية يومية جديدة في الإصابات بكوفيد-19. وكشفت بيانات وزارة الصحة الهندية عن تسجيل 386452 إصابة جديدة اليوم الجمعة، بينما زادت الوفيات بـ 3498 في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

رويترز

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*