“ضربة” للمطالبين بانفصال كتالونيا‎

(وكالات)

توقع استطلاع نشرت نتائجه، الأحد، أن تخسر الأحزاب المطالبة بانفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا أغلبيتها البرلمانية في الانتخابات المقررة في ديسمبر، رغم تقارب أعداد المصوتين من الجانبين.

وأجري الاستطلاع في الفترة من يوم الاثنين الماضي حتى الخميس، في الوقت الذي كانت الحكومة المركزية الإسبانية تستعد للسيطرة على الإقليم الذي أعلن استقلاله من جانب واحد يوم الجمعة.

وأظهرت نتائج الاستطلاع الذي شمل نحو ألف مشارك وأجرته مؤسسة سيغما دوس ونشرت نتائجه في صحيفة ألموندو المناهضة لاستقلال كتالونيا أن الأحزاب المؤيدة لانفصال الإقليم من المتوقع أن تحصل على 42.5 في المئة من الأصوات مقابل 43.4 بالمئة من الأصوات للأحزاب المناهضة للانفصال، فيما يشكل “ضربة” لأحلام الانفصاليين.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*