مسيرة كبرى امام السفارة الامريكية في بيروت

شاركت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وجميع منظماتها وقياداتها المركزية والمحلية بفعالية في المسيرة التي نظمت امام مقر السفارة الامريكية في بيروت احتجاجا على الموقف الامريكي بشأن مدينة القدس..
والقيت في المسيرة كلمات منددة بقرار الرئيس الامريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل. والقى عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية علي فيصل كلمة اعتبر فيها بأن القدس بالنسبة للفلسطينيين هي كالدماء التي تجري في العروق وكالهواء النقي الذي نتنفسه وبالتالي اي مساس بمكانتها السياسية والقانونية فهذا يعني دعوة صريحة لأخذ المنطقة الى المجهول فلا خيار امام شعبنا الا الثورة والانتفاض لاستعادة القدس الى حضن شعبها باعتبارها العاصمة الابدية للدولة الفلسطينية المستقلة..

وتابع فيصل يقول: ان القدس ليست مجرد عاصمة بل هي عاصمة العواصم وجزء لا يتجزأ من كرامتنا الوطنية نظراً لما تمثله من قيمة وطنية ومن أبعاد سياسية ودينية وقانونية وانسانية واخلاقية، وقلما اجتمعت هذه الصفات في عاصمة واحدة.. وان كان الاعتراف الامريكي قد جاء‍ ليمهد الطريق لصفقة القرن الأميركية ويؤبن في الوقت ذاته القانون الدولي ويعلن الولاء الكامل للصهيونية، فيجب علينا كعرب وفلسطينيين واحرار العالم ان نرد سهام العدوان الى نحورهم..
وختم قائلا ان الادارة الامريكية تريد ان تجعل من اعترافها بالقدس عاصمة للكيان الاسرائيلي سقفا لأية عملية سياسية مستقبلية وهي بذلك تكون قد اخرجت القدس موضوعا وتمثيلا من دائرة مفاوضات الوضع النهائي، وهذا ما ينبغي ان يشكل سببا كافيا للسلطة الفلسطينية لان تعلن انسحابها من مفاوضات تتم بالإملاء وبسياسة الامر الواقع..

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*