بسبب راتبها الذي يتجاوز 6 ملايين زيادة على الإمتيازات….الحقاوي “تاضحك على المغاربة” وتتقول أن لي عندو دخل ديال 20 درهم ليس فقيرا

في الوقت التي يتحصل وزراء حكومة العثماني على ما يقارب ستة ملايين شهريا زيادة على مجموعة من الإمتيازات والسفريات هاهي وزيرة الأسرة والتضامن الحقاوي تخرج بتصريح غريب و صادم وتعتبر أن الأسرة التي تتحصل على عشرين درهم يوميا فهي غير فقيرة .

وقابل هذا التصريح موجة غضب من قبل نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي , ومعبرين عن إستغرابهم لما تقوله وزيرة حكومة العثماني .

وإنطلاقا من تصريح الوزيرة الحقاوي يجب طرح مجموعة من التساؤلات لعل أبرزها وصف زميلها في الحزب لراتبه الشهري المقدر في ستة ملايين سنتيم بجوج دريال وكذا وزيرة “جوج فرانك” عندما وصفت بها راتب البرلمانيين .

فخلال ندوة جمعتها بالأستاذ الجامعي والناشط الفايسبوكي ، عمر الشرقاوي، جددت بسيمة الحقاوي على أنها متشبثة بتصريحاتها التي أطلقتها تحت قبة البرلمان والتي قالت فيها أنه ماكاينش الفقر فالمغرب.
الوزيرة قالت أنها عندما صرحت في ذلك فإنها اعتمدت على أرقام وإحصائيات المندوبية السامية للتخطيط والتي تحدد عتبة الفقر في حدود 19 درهم يوميا، وبالتالي فإن التقارير الصادرة تؤكد تراجع عدد المواطنين الذين يقل دخلهم عن هذا المعدل,وذلك وفقا لمصادر إعلامية متطابقة .
وراكمت الحقاوي فضائحها وبعدما وصفت فاجعة الصويرة ب”لهطة العيالات” هاهي اليوم تنفي وجود الفقر في المغرب وتضيف أن المواطنين الحاصلين على راتب عشرين درهم يوميا فلا يعتبرون فقراء .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*