آش تايديرو هاد الإسلاميين ؟…قيادي ف”البيجيدي” و رئيس جماعة عندها أزمة مالية خلا كاع المشاكل و مشا تايردد الشعارات لنصرة “المتهم” حامي الدين

سياسي : فاس
يبدو أن جمال الفيلالي رئيس جماعة صفرو مازال مستمرا في تهاونه في تدبير المدينة , فبعدما أكد عجز ميزانية الجماعة التي يسيرها بأكثر من مليار سنتيم , هاهو اليوم يترك ملفات المدينة و يتوجه نحو فاس لنصرة زميله في الحزب والمتهم في جريمة قتل الطالب اليساري بنعيسى أيت الجيد .

وفي السياق ذاته تساءل نشطاء وحقوقيون بمدينة صفرو أن “كيف لرئيس جماعة تعيش أوضاعا كارثية في عهده أن يتوجه لنصرة حامي الدين عبد العالي ضد عائلة أيت الجيد” .

لم ينتهي الأمر هنا بل تجاوزها الفيلالي لرفع شعارات تساند حامي الدين و تضرب في إستقلالية القضاء وفقا لمصادر متطابقة , و لم يحافظ القيادي و رئيس الجماعة عن حزب العدالة و التنمية على “البريستيج” الذي يعهد على قادة الأحزاب السياسية و رؤساء الجماعات , و كأنه إسترجع حنين الإسلاميين في حلقيات جامعة ظهر المهراز و إشتباكاتهم ضد الأمن و اليساريين حينها .

ويذكر أن حامي الدين عبد العالي مثل يوم أمس أمام محكمة الإستئناف بمدينة فاس و ذلك بعد متابعته بتهمة المشاركة في جريمة قتل و الذي ذهب ضحيتها الطالب اليساري بنعيسى أيت الجيد , إلا أن حضور قادة البيجدي لنصرة زميلهم ضد روح الطالب اليساري خلفت موجة إسياء عارمة من قبل نشطاء “سوشيال ميديا” و كذلك الفاعلين الحقوقيين .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*