بعيدا على “البيكيني” و الحجاب يا ماء العينين… هناك أموال الشعب تتوجه نحو رصيدك البنكي

أمينة ماء العينين البرلمانية و القيادية بحزب العدالة و التنمية بدون حجاب و بلباس مثير بشوارع العاصمة الفرنسية باريس , موضوع شغل جزء من الرأي العام المغربي , في حين توجه البعد لطرح سؤال أكثر أهمية من “الزيف” التي ترتديه القيادية الإسلامية وهو من أين لك هذا يا ماء العينين ؟
القيادية المقربة من رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران ووفقا لمصادر متطابقة تشغل أيضا نائبة رئيس جهة سوس ماسة و مقررة المجلس الأعلى للتربية التكوين، تتقاضى مبلغ 2000 درهم كتعويض عن التنقل للرباط رغم أنها تقطن ذات المدينة.
المثير أيضا، بحسب ذات المصادر، أن القيادية في حزب “العدالة والتنمية”، ماء العينين، تتقاضى كذلك مبلغ 56 ألف درهم نظير مهامها كمقررة بالمجلس الأعلى للتربية والتكوين، إضافة إلى تعويض آخر بذات المجلس يتجاوز 20 ألف درهم على غرار باقي أعضاء المجلس الذين يبلغ عددهم 102.
كما أن ماء العنين تتحصل على تعويض رابع قدره 15 ألف درهم مقابل مهامها كنائبة لرئيس جهة سوس ماسة، فضلا عن التعويض الذي تتلقاه كبرلمانية عن حزب “البيجيدي”، والذي يقدر بـ36 ألف درهم، ليكون بذلك المجموع هو 127 ألف درهم دون احتساب تعويضات التنقل المذكورة، وراتبها الشهري كموظفة، وكذا دون الحديث عن راتب زوجها السابق وتعويضاته والتي كانت سببا فيها .
وبهذه الأرقام يواصل حزب العدالة والتنمية وقياداته تحطيم الأرقام القياسية في سفريات البرلمان وتعويضاتها الأمر الذي قد يكون أكثر أهمية من “زيف” ماء العينين و “البيكيني” في الشواطئ الأوروبية .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*