محفل ماسوني بمراكش…هل أخنوش سيكون حاضرا !

سياسي : الرباط

كشفت مصادر إعلامية دولية , أنه من المرتقب أن تحتضن مدينة مراكش المحفل الماسوني أو ما يسمى ب”اللقاءت الإنسانية والأخوية الإفرقية والملغاشية” و الذي كان من المقرر أن ينعقد في السنغال لولا المشاكل التي تعرفها الدولة الإفريقية و العداوة تجاه الحركة محليا .

المصادر ذاتها قالت أن المحفل سينعقد بين التلاثين من الشهر الجاري و الثاني من الشهر المقبل بعاصمة النخيل مراكش ,من أجل تدارس مجموعة من الأمور في مقدمتها “النموذج التنموي الاقتصادي والاجتماعي” بمجموعة من الدول الإفريقية على وجه العموم , و دول شمال إفريقيا بشكل خاص .

ومن المنتظر أن يعرف هذا الإجتماع طقوس “ماسونية” كما عادة مثل هذه المحافل التي تنظم بمجموعة من دول العالم , أبرزها أمريكا و إنجلترا التي تعد الدول المحتضنة لهذه الحركة .

وسيحضر هذا اللقاء أكبر رجال الأعمال من دول أوروبية و أمريكية و كذلك إفريقيا , في حين من المحتمل أن يكون وزير الفلاحة و الصيد البحري عزيز أخنوش ضمن الحاضرين في المحفل لاسيما بعد كشف الإعلام الدولي قبل سنوات حضوره لأشغال مؤتمر المحفل الأكبر للماسونية في العاصمة اليونانية أثينا الذي كان تحت شعار “عبر بناء أوروبا نبني العالم”.

وفي ذات الصدد يرى المراقبون أن رئيس التجمع الوطني للأحرار سيجد نفسه في موقف لا يحسد عليه , و بين نارين إما الحضور للمحفل الأمر الذي س”يقتله سياسيا” ولاسيما أنه يراهن على الإنتخابات المقبلة , و إما يعتذر عن الحضور وهو الأمر المرفوض بالنسبة للحركة الماسونية و أصدقائها من كل دول العالم , وهو رجل الأعمال الذي ينافس من أجل جمع ثروة و الصعود لأعلى المستويات دوليا وليس فقط محليا .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*