افتتاح مهرجان المشاركة المواطنة للشباب بتيفلت

السياسي :ا.عبدالسلام

احتضنت القاعة الكبرى للمجلس البلدي لمدينة تيفلت ، اليوم السبت افتتاح فعاليات مهرجان المشاركة المواطنة للشباب المنظم من طرف المنتدى المغربي للشباب الديمقراطي بحضور فعاليات سياسية محلية وجمعوية وإعلامية وحقوقية. وعرف بداية الافتتاح كلمة للجمعية المنظمة تلاها الكاتب العام الأستاذ سعيد الحمري ، الذي أوضح فيها أن المنتدى المغربي للشباب الديمقراطي ، يؤمن بأهمية المشاركة الشبابية فيى الشأن العام ، وبكون ذلك يشكل إحدى أهم دعامات المواطنة وديمقراطية المشاركة لدى المجتمعات المعاصرة. بحيث أن المشاركة وخاصة من طرف الشباب ، تعد المدخل الحقيقي لتعبئة طاقات الأجيال الصاعدة وتجديد الدماء في شرايين النظام السياسي والاجتماعي للوطن والمساهمة في حركة التنمية المتواصلة.

وأضاف سعيد حمري في كلمته، أن المشاركة السياسية تعني في أبسط تعريفاتها إسهام المواطن في ممارسة حقوقه المدنية والسياسية. ابتداءا من الانضمام للأحزاب والاتحادات المهنية والنقابية ، إلى الترشيح للمناصب العامة وتولي تلك المناصب. وممارسة المشاركة السياسية لاتبدا من فراغ ، وإنما تبدأ من تراكمات التنشئة السياسية للمواطن ابتداء من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الشباب إلى مرحلة النضج السياسي، من منطلق أن التنشئة السياسية عملية مستمرة ولا تتوقف عند مرحلة معينة ، حيث تستهدف نقل الثقافة السياسية من جيل إلى جيل ، مما جعل توسيع نطاق المشاركة السياسية ، يصبح مطلبا لكل القوى السياسية من أجل القضاء على ظاهرة قلة فئة المهتمين سياسيا.

من جانبه أشار عبدالمالك عوري رئيس المنتدى المغربي للشباب الديمقراطي ، أن هذا اللقاء الشبابي هو فرصة لنقاش هاذف بين الشباب والسياسيين وكذا دعم هذه الفئة لتكون في مستوى تطلعات المجتمع وغيره. موجها الشكر لكل الحضور ولمنظمة اوكسفام على اهتمامها ودعمها المباشر لإنجاح هذه التظاهرة.

وأضاف الرئيس ذاته ، أن تنظيم هذه الأيام تأتي بغية البحث في المشكلات والتحديات التي تواجه الشباب ، والدفع باتجاه تفعيل طاقاته وإشراكه في الخدمة العامة التي تحفز روح المواطنة والعمل المنتج واكساب الشباب مهارات قيادية تمكنهم من الحصول على دور فعال فيى خدمة المجتمع.

مبرزا ، أن أشغال هذه التظاهرة الديمقراطية، حول مجموعة من المفاهيم المحورية المتعلقة بالمشاركة السياسية وأشكالها ومستوياتها وآليات المشاركة فيها ودور الشباب في المشاركة السياسية.

في حين أشار حسين النعمي برلماني سابق ومستشار جماعي عن حزب الاتحاد الإشتراكي،في كلمته ، أن هذا الموضوع مهم بالنسبة لمدينة تيفلت الغالية التي يقلقنا حالها ونعيش معها كل معاناتها ، خاصة بالنسبة للشباب الذي يعد مكسبا مهما جدا. لكن مع الأسف ، يشير حسين النعمي ، أن خيبة الأمل مست الشباب وهزت تقته في الأحزاب السياسية ومجالسها البلدية. جعلهم يتهربون من كل ما هو سياسي ولايشاركون في كل ماينفع مدينتهم. وهذا من حقهم لأنهم لا يتمتعون بحقوقهم ليقوموا بواجبهم كمواطنين.

وأوضح المتحدث ذاته ، أن خطابات صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، تشجع الشباب والحث على تشجيعه في كل المجالات. وأفضل تشجيع مطلوب من الحكومة هو تشغيل الشباب. لأن الشغل هو الحياة الكريمة والاطمئنان للفرد والأسرة إلا بالشغل والمساواة في ذلك بين الرجل والمرأة والاتفاق بينهما في الحقوق والواجبات وبتكافؤ الفرص.

مبرزا في السياق ذاته ، أن ماينقص هذه المدينة إعادة الثقة إلى الشباب وتغيير هذه المنظومة السياسية الحالية لانها لم تحقق لهم أي ربح مادي ولا معنوي. وأن التغيير يجب أن يكون في القيادات الحزبية التقليدية التي أكل عليها الدهر.

وان الشباب في حاجة إلى مشاريع مستعجلة مدرة للربح إلى معامل ومصانع يكونون هم من يديرها ، لا حراسة أبوابها وتنظيف مرافقها.

مع احداث معهد للتكوين المهني متعدد الاختصاصات في المستوى لفك الحصار على الشباب من أجل الخلق والإبداع. وتسأل الحسين النعمي، إذ كيف نقرب السجون من المدينة ونبعد عنها شروط الحياة الكريمة بالمعاهد الكبرى والمرافق الحيوية حتى نكون شبابا يعيشون من أجل كرامتهم ووطنيتهم ويحافظون على وحدتهم الترابية ووقوفهم في وجه الأعداء معتزين بنظامها الملكي الذي هو سر وحدتنا وكرامتنا في وطن حر كريم.

في حين أجمعت جميع التدخلات الأخرى لكل من نورالدين بشطيط عضو جماعي عن حزب الاتحاد الدستوري ومحمد بولعنان عضو جماعي عن حزب العدالة والتنمية وعبد السلام اسريفي رئيس هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ورشيد غيتان عن جمعيات المجتمع المدني وكذا عن رجال الإعلام والصحافة.

عن أهمية مثل هذه اللقاءات التي تصبو في مصلحة الشباب المغربي وإعادة الروح إليه في المشهد السياسي ودعمه ليكون قيمة مضافة على جميع المستويات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

يذكر أن المهرجان الذي سينتهي يوم الأحد ، عرف فتح نقاش تأطيري مابين مجموعة من الشباب وتنظيم مناظرة أهمية المشاركة السياسية للشباب وعرض فيلم وثائقي ومناقشته وجداريات بالجدار الخارجي لاعدادية ابن أجروم وحملة طبية بالمركز الصحي الاندلس .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*