البرلماني لمخنتر دابز مع أوزين على مقعد نائب رئيس مجلس النواب و”حديدان” ينفي ويكذب على المغاربة

غريب أمر بعض السياسيين الذبن فقدوا المصداقية بسلوكاتهم الغريبة والتي تجعل المغاربة يقاطعون السياسة..
ما وقع اليوم من مدابزة بين برلماني الأصالة والمعاصرة الجماني الذي ضرب أمينه العام بسبب عدم التزام بمنحه مقعد نائب رئيس مجلس النواب. …
كما نشبت خلافات وصلت الى تبادل اللكمات والكلام الفاحش بين البرلماني اوزين والبرلماني الحركي لمخنتر …يظهر اننا أمام كائنات سياسية لم تعد صالحة لاي شيء. .
ولم يجد ررئيس الفريق الحركي مبديع من تدارك الفضيحة سوى تكذيب خبر وجود خلافات ومدابزة….في حين اكت مصادر”سياسي “..ان صراعات كبرى جرت بين البرلمانيين الحركيين مما جعل أغلبهم يقاطع عملية انتخاب نواب الحبيب المالكي وانسحابهم. .
وغرد حديدان الفقيه بن صالح خارج السرب ودافع عن البهتان ونسج بيان من وحي خياله…كما نفى رئيس فريق البام بمجلس النواب وقوع ضرب من قبل الجماني لابنشماس في حين اكد الجماني الوقائع. .
وعلاش تتكذبوا على المغاربة. ..
الم يستوعبوا خطاب الملك في خطاب العرش…لما قال :
“…. فممارسات بعض المسؤولين المنتخبين، تدفع عددا من المواطنين ، وخاصة الشباب، للعزوف عن الانخراط في العمل السياسي، وعن المشاركة في الانتخابات. لأنهم بكل بساطة، لا يثقون في الطبقة السياسية، ولأن بعض الفاعلين أفسدوا السياسة ، وانحرفوا بها عن جوهرها النبيل”.
وقال الملك في خطاب العرش: “إذا أصبح ملك المغرب، غير مقتنع بالطريقة التي تمارس بها السياسة، ولا يثق في عدد من السياسيين، فماذا بقي للشعب؟ لكل هؤلاء أقول :” كفى، واتقوا الله في وطنكم… إما أن تقوموا بمهامكم كاملة ، وإما أن تنسحبوا. فالمغرب له نساؤه ورجاله الصادقون. ولكن هذا الوضع لا يمكن أن يستمر، لأن الأمر يتعلق بمصالح الوطن والمواطنين. وأنا أزن كلامي ، وأعرف ما أقول … لأنه نابع من تفكير عميق”
مقتبس من خطاب العرش للملك محمد السادس

انظر بلاغ غريب
وتدوينة غربية هي الاخرى لرئيس فريق الأصالة والمعاصرة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*