حزب الاصالة والمعاصرة….معاول الهدم

في الوقت الذي اختارت فيه الوجوه البارزة في حزب الاصالة والمعاصة الاختفاء عن حلبة الصراع حول المناصب والمقاعد والتباري نحو قيادة الحزب، اختار الطرف الاخر الوافد به الى الحزب بسط نفوذه بكل الوسائل سواء المعلنة او التي تناقش في الكواليس.
واختارت قيادات ووجوه مثقفة التراجع والتفرج من بعيد في صراعات فارغة المحتوى…
وانفجر حزب البام وكشف انه حزب صراعات شخصية ومصلحية بعيدة كل البعد عن حزب المؤسسات والديمقراطية والحداثة، خصوصا في عهد حكيم بنشماس الذي اظهر حسب اكثر من مصدر متحدث ل” سياسي” عن ضعيف تدبير الأزمات والخلافات، بعدما وجد نفسه محاطا بأشخاص يشغل بالهم تحقيق المنافع والمصالح والمقاعد اكثر من بناء حزب يكون منافس لانتخابات المقبلة.
ورغم توفر البام على عدد كبير من المقاعد البرلمانية والمنتخبين، الا ان ما وقع اليوم يظهر انه حزب هش وضعيف وحزب يجتمع حول الاشخاص وليس الافكار…
وبانعقاد اول اجتماع للجنة التحضيرية وتفجريها وخروج سلسلة بلاغات وبيانات مضادة، أصبح الحزب مرتعا للخلافات وحشد الدعم لدعم هذا ضد الاخر..
وحسب مصادر” سياسي” فان البام يعيش معاول الهدم والتراجع والموت السريري ليصيح حزبا مثل باقي الاحزاب الصغرى تقتات من المشهد الحزبي والمشاركة في الحكومة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*