البام: الأعيان يقلبون التوازنات و”الكراكيز” تلعب تحرق أوراق “الريع”

تتواصل الصراعات الظاهرة بين أعضاء حزب الاصالة والمعاصرة وتوالي البلاغات من كل جهة، وصدور أخبار تقول بتوقيف اعضاء قياديين ومنتخبين في الحزب من قيادة الحزب، يظهر ان حزب التراكتور يعيش أزمة اثباب البقاء او الموت السريري.
وقالت مصادر” سياسي”، ان الصراعات التي تتواصل في الكوليس واللقاءات المتعددة التي تريد تجميع أكبر التحالفات لفك معادلة بقاء الامين العام الحالي حكيم بنشماس، او الاطاحة به في مؤتمر استثنائي.
وتؤكد المؤشرات التي تتوفر ل” سياسي” في كون اتباع بنشماس ما هم مجرد اشخاص لا يمثلون قوة واقعية ولا سند انتخابي لهم، واغلبهم له امتيازات او يريد الحفاظ عليها، او الحصول على بعض الوعود التي منحت لهم، وهو ما يظهر من خلال الاسماء الموقعة على بلاغ داعم لابن شماس التي تؤكد انه اغلبهم مجرد “كراكيز” تغير مواقفها مثل ما تغير جواربها؟؟؟
في حين يلاحظ تواري القوة الانتخابية التي يمثلها الأعيان والبرلمانيين والمستشارين و”الكائنات” الانتخابية، توارت الى الوراء ولم تظهر للوجود مخافة خسر تموقعها وبالتالي خسارة منصابها الانتخابية في الاتنخابات المقبلة، مع العلم ان اغلب الاعيان وضعوا مسافة مع الصراعات الداخلية للحزب، معتبرين انها لا تعنيهم باعتبارهم قادرين على تغيير الحزب وانتقال الى حزب اخر في الانتخابات المقبلة لان هدفهم هو الانتخابات والبرلمان..

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*