دوزيم تقصف بنشماس..وتؤكد…تناولنا الإعلامي للقضايا الحزبية يسوده الإلتزام بالحياد والموضوعية وإدراج الرأي والرأي الآخر

ردت مديرية الاخبار بالقناة الثانية دوزيم على رسالة حكيم بنشماس..

وقالت دوزيم في بلاغ توصلت به”سياسي” ان حزب الأصالة والمعاصرة يعيش في الآونة الأخيرة على وقع صراع داخلي تؤكده المواقف والتصريحات المعبر عنها من مختلف أطر وقيادات الحزب من خلال البلاغات العديدة والتصريحات المختلفة عبر وسائل الاعلام، وانطلاقا من مسؤولية القناة الثانية تجاه الجمهور من خلال الاخبار المبني على مبدإ الموضوعية والحياد تمت تغطية نشاط جهوي بسوس ماسة يوم 15 يونيو بعد توصلنا بطلب تغطية النشاط الحزبي من لدن القيادة الجهوية لحزب الاصالة والمعاصرة وأعضاء المكتب السياسي وبرلمانيي الحزب المذكور.

واضافت دوزيم..إن تغطيتنا للنشاط المذكور والذي لم نكن نحتاج فيه لطلب التغطية على اعتبار أن النشاط يحظى باهتمام كبير للمشاهدين وللمتتبعين للشأن السياسي، وبالفعل قام الزميل الحسين اوزيك بتغطية اللقاء التواصلي من خلال ربورتاج تم بثه في مسائية اليوم ذاته اي 15 يونيو، وتم توضيح مضامين اللقاء وسياقه معززا ذلك بتصريحات لقياديين في الحزب وهم كالتالي:

عبد اللطيف وهبي: عضو المكتب السياسي للحزب

عزيزة شكاف: عضو المكتب السياسي للحزب

سمير كودار: رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب

سناء زاهد: عن التنسبقية الجهوية للحزب بسوس ماسة

وفي الربورتاج تم التأكيد على ان هذا اللقاء سبقه جدال يفيد بأن لقاء اللجنة التحضيرية لا يقوم على اساس قانوني.

وقبل هذا الربورتاج وانطلاقا من مبدإ تناولنا الحر والموضوعي للقضايا الحزبية أنجزت القناة الثانية ربورتاجا تم بثه في مسائية 5 يونيو 2019 ويتعلق بتفاعلات الوضع داخل حزب الاصالة والمعاصرة وفيه تم أخذ مواقف عدد من القياديين داخل الحزب حول الجدل المتعلق بمدى قانونية قرارات الطرد المتخذة من لدن الأمين العام للحزب في حق عدد من القياديين واعتبار اللجنة التحضيرية للمؤتمر غير قانونية، كما أنه تم إدراج تصريح مقتطف من تصريح الأمين العام للحزب حكيم بنشماش حول الوضع والذي أكد فيه أن “القرارات المتخذة سليمة من الناحية القانونية”.

وبعد عرض حيثيات التناول الإعلامي للقناة الثانية للأوضاع داخل الحزب يجب التأكيد على الامور التالية:

– إن تتبع القضايا الحزبية يدخل ضمن مسؤوليات القناة الثانية في الاخبار.

– إن حق الحزب للمرور الاعلامي في القناة يضمنه ويؤطره القانون، وهو ما نعمل عليه كلما توصلنا بطلب تغطية أنشطة الحزب، إلا أن ذلك لا يمنعنا من التناول التلقائي لقضايا الحزب كلما ارتأينا بأن الأمر يشكل مادة إعلامية.

– إننا في التناول الإعلامي لمختلف القضايا نحرص على الإلتزام بالحياد والموضوعية وإدراج الرأي والرأي الآخر.

– في كل المواضيع المتعلقة بحزب الأصالة والمعاصرة والتي تم إنجازها في الآونة الأخيرة كنا نتصل بالأمين العام والذي لا يرد دائما على اتصالاتنا المتعددة وإن رد يكون موقفه الاكتفاء بتوضيح موقفه والذي ندرجه مكتوبا في الربورتاج، كما أنه كان يوجهنا أحيانا للناطقة الرسمية باسم الحزب والتي بدورها تحيلنا من جديد على الأمين العام.

وفي الأخير فإننا نشير من داخل مديرية الأخبار بأننا نبقي الباب مفتوحا أمام الأمانة العامة للحزب لتوضيح ما يجري داخل الحزب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*