إلى قاضي المكتب الفيدرالي؟!

طوبى لنا بأيقونة الأمناء العامين ورؤساء الأحزاب!
طوبى لنا بالبوليفاري المغوار حكيم بن شماش !
فقد صار قضاة المملكة يحيلون الدعاوى على جهاز عتيد أسسه سي حكيم!
منظر الزاوية الشماشية، الأستاذ الكبير ، مستشار زعيمنا في مجلس المستشارين، عبد المطلب اعميار، قال إن القاضي الاستعحالي بالمحكمة الابتدائية بأكادير، أحال ملف دعوى نزاع البام، على المكتب الفيدرالي!
يا حلاوة..يا حلاوة..يا سعدنا بالفقيه القانوني، فوالله لقد اكتشفت اكتشافا، سيكون له شأن عظيم في اصلاح العدالة ببلدنا!
ستنتهي مشكلة طول اصدار الأحكام وستحل معظلة اكتظاظ ردهات المحاكم بالمتقاضين!
فقد صار لنا جهاز إسمه المكتب الفيدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة
سيحيل عليه قضاة المملكة الملفات قصد البت فيها في أقصى سرعة !
وسيعمل هذا الجهاز العتيد الذي، اختار أعضاءه القائد البوليفاري، واحدا واحدا ..وطرد منه المتمردين واحدا واحدا، على حل مشاكلنا، تارة في فنادق فاس وتارة أخرى في منتجعات عين الشقف وفي مرات أخرى في “فلل” الرباط والبيضاء ..!
فلا تخشوا من أن يظلمكم هذا المكتب الفيدرالي، فقد حرص الزعيم، على جعله غرفة ثالثة للتشريع، فألحق به كل موظفي ومستشاري الغرفتين، حتى يعم العدل المفقود في محاكمنا!
وزاد عن ذلك فطعمه بأساتذة كبار متخصصين في دراسة سير المنتخبين المحليين مثل الجهبوذ الكبير أستاذ تطوان الذي كتب أطروحة تسير بذكرها الركبان في سلوك المنتخبين “لما يصعدون إلى رئاسة الجماعات” !

فلا تخشوا من أن يُظْلَمَ المنتخبون، في حظرة المكتب الفيدرالي العتيد.
يا حبذا لو قام كل زعماء الأحزاب في المغرب، بخلق اجهزة كالمكتب الفيدرالي في احزابهم، فتعم الفائدة ويحل العدل في ربوع البلاد !
ويا حبذا لو أخذ كل قضاة المملكة باجتهاد منظر سيدي سليمان، فيقومون بإحالة الدعاوى والشكاوى على المكتب الفيدرالي !

رضا الاحمدي

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*