المحرشي يخرج مُريديه وأتباعه لمهاجمة وزير الداخلية

يحاول بعض اعضاء حزب الاصالة والمعاصرة وخصوصا أتباع ومريدي عضو المكتب السياسي العربي المحرشي، تحويل الخلافات التنظيمية داخل البام الى توجيه التهم لوزير في الحكومة.

وبعد ان قرر رئيس هيئة المنتخبين المحرشي تجميد عضويته، حول بعض أتباعه ومن كان ينعم عليهم، بتغير صور بروفايلاتهم على مواقع التوالص الاجتماعي لاعلان تضامنهم مع المحرشي.

والغريب، انه ورغم ان المحرشي رجل ضعيف سياسيا وفكريا، بدون مستوى تعليمي اكاديمي، الا ان حملة التضامن وصلت الى بعض اساتذة ودكاترة..

وكتب بعض اتباع المحرشي تدوينات ليلة الاحد ويوم الاثنين، تهاجم وزير الداخلية، وتقول انه يريد ان يكون أمينا عاما للحزب، وانه تدخل لاجبار المحرشي على الخروج من الصراع بين قيادات البام.

ويبدو ان اتباع المحرشي وبن شماس بعدما وجدوا انفسهم في خندق واحد وبإنعزالية، وجهوا تدوينات غريبة ضد وزير الداخلية، وهو امر مرفوض حسب مصادر” سياسي”، التي اكدت ان وزير الداخلية لا تعنيه قضايا الاحزاب الداخلية، وان ما يتم الترويج له مجرد افتراءات وهرطقات.

وقد سبق لابن شماس ان هاجم مصالح وزارة الداخلية في ظل الصراع الحاصل بينه وبين تيار المستقبل، رغم ان وزارة الداخلية تمارس الحياد.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*