زعيم سياسي جزائري: الصحراء مغربية والأموال التي تدفعها الجزائر البوليساريو.. المدن الجزائرية أولى بها

صرح الأمين العام السابق لجبهة التحرير الوطني، عمار سعداني، بأن الصحراء مغربية وأن هذا الموضوع يجب أن ينتهي و يتعين على الجزائر والمغرب أن يفتحا حدودهما ويطبعا علاقاتهما.

وأكد سعداني في حديث نشرته، اليوم الخميس، صحيفة (كل شيء عن الجزائر)، “أنا في الحقيقة، أعتبر أن الصحراء مغربية وليست شيء آخر”.

وقال إن “الجزائر تدفع أموالا كثيرة للمنظمة التي تُسمى +البوليزاريو+ منذ أكثر من 50 سنة، دون أن تقوم المنظمة بشيء أو تخرجُ من عنق الزجاجة”.

كما اعتبر أن “الأموال التي تُدفع ل+البوليزاريو+، والتي يَتجَوّل بها أصحابها في الفنادق الضخمة منذ 50 عاما، فإن سوق أهراس والبيض وتمنراست وغيرها من المدن الجزائرية، أولى بها”.

وأضاف الرئيس السابق للمجلس الشعبي الوطني، أن العلاقة بين الجزائر والمغرب هي أكبر من هذا الموضوع، معتبرا أن “الظرف الآن مناسب، لأن هناك انتخاب رئيس جديد وتغير في النظام التونسي، والجزائر مقبلة على انتخابات وهناك تغير في النظام، كما أن ليبيا تعيش تحولًا”.

وأكد عمار سعداني، في هذا الحديث الذي تطرق فيه بإسهاب للانتخابات الرئاسية المرتقبة في دجنبر المقبل بالجزائر، أن كل “هذا يمكن أن يؤدي لإعادة إحياء المغرب العربي كما طالب به قدماء جبهة التحرير وأيضًا الأحزاب الوطنية في كل من المغرب، الجزائر، تونس وشمال إفريقيا”.
ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*