العدالة والتنمية تقصف الوزير بنعبد القادر وتحمل حزب الاتحاد الاشتراكي مسؤولية مشروع قانون شبكات التواصل الاجتماعي

رغم ان مشروع قانون شبكات التواصل الاجتماعي صادق عليه المجلس الحكومي برئاسة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني الذي هو في نفس الوقت الأمين العام لحزب العدالة والتنمية…الا ان الجدل الذي صاحب مشروع قانون افرز تناقضات غريبة والقذف بالمسؤليات السياسية..

ورغم أن أغلبية الأحزاب أصدرت بلاغات توضح موقفها من مشروع قانون شبكات التواصل الاجتماعي… الا ان حزب وزير العدل محمد بنعبد الاتحاد الاشتراكي اختار الصمت وعدم اصدار اي بلاغ في الموضوع واكتفى بافتتاحية على جريدة حزبه..

واختار حزب رئيس الحكومة سعد الدين قصف وزير العدل ورمي الكرة في ملعب حزب الاتحاد الاشتراكي محملا اياه المسؤولية.

وقال حزب البيجيدي في بلاغ امانته العامة أنه وتعليقا على النقاش الدائر بشأن مشروع القانون 22.20 المتعلق باستعمال شبكات التواصل الاجتماعي وشبكات البث المفتوح والشبكات المماثلة، أكدت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية على الموقف المبدئي للحزب، والذي يقضي بأن أي تشريع في هذا المجال يجب أن يراعي ضمان ممارسة الحقوق والحريات الأساسية، في نطاق المسؤولية، ومن ضمنها حرية الفكر والرأي والتعبير بكل أشكالها، ورفضها لأي مقتضيات تشريعية تتعارض مع ممارسة هذه الحريات المقررة والمكفولة دستوريا.

وأشادت الأمانة العامة في البلاغ الصادر عن اجتماعها الأسبوعي المنعقد بواسطة تقنية التواصل عن بعد، بالنقاش العمومي الدائر حول هذا المشروع والذي يبين اعتزاز المواطنين والمواطنات وحرصهم على الدفاع والحفاظ على المكتسبات التي حققتها بلادنا في مجال الحقوق والحريات.

ودعا البلاغ الحكومة، إلى تأجيل عرض هذا المشروع بعد تعديله نهائيا من قبل اللجنة الوزارية المكلفة، على البرلمان، “مراعاة للظرفية الاستثنائية التي تجتازها بلادنا والتي تقتضي مواصلة التضامن والالتفاف وراء جلالة الملك وصيانة الروح الوطنية المشبعة بنَفَسِ التعبئة والإجماع والانشغال بواجب الوقت الذي هو التصدي لهذه الجائحة، وترصيد المكتسبات والنجاحات التي حققتها بلادنا في هذا الإطار والتي نالت بها الإشادة عالميا”.

وأكدت الأمانة العامة، من جهة أخرى، حسب المصدر ذاته، على أهمية سعي الحكومة إلى توسيع التشاور المؤسساتي بشأن المشروع من خلال إشراك المؤسسات الدستورية المعنية، لما له من فائدة مرجوة على جودة النص، فضلا عن أهمية العمل على تبديد كل المخاوف المشروعة والمتفهمة التي عبرت عنها الكثير من فئات المجتمع وفعالياته المختلفة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*