الوزير بنعبد القادر يُحول وزارة الوظيفة العمومية الى مقاطعة وملحقة لحزبه الاتحاد الاشتراكي ويسخرها لاغراض حزبية وسخط عارم للموظفين

سياسي: الرباط

قالت مصادر ” سياسي” من داخل وزارة اصلاح الادارة والوظيفة العمومية ان الوزير المنتدب لاصلاح الادارة المعطوبة، التي يسيرها الاتحادي بنعبد القادر، اصبحت شبه مقاطعة حزبية تابعة لحزب الاتحاد الاشتاركي بعدما اغرقها الوزير الحركي السابق مبديع بالحركيين.

واكدت نفس المصادر ان الوزارة اصبحت ملحقة لحزب الاتحاد الاشتراكي وان الوافدين عليها لهم اغراض سياسية وحزبية ضيقة ولقاء ملفات شخصية، في حين حولها الوزير بنعبد القادر الى وسيلة للتموقع الحزبي حيث هو الوزير الوحيد الذي اصبح يتحرك اسبوعيا لتنظيم وحضور انشطة حزبية يستغل منصبه الوزاري ولتقديم “خزعبلات” الاصلاح في محاولة منهم لاحياء حزبه الميث.
واضافت نفس المصادر، ان الوزير يلبي طلبات معاونيه ومستشاريه من الاتحاديين، واصبح عمله هو التموقع الحزبي في محاولة لخلافة لشكر على الكتابة الاولى، مما جعله ينسى الملفات الكبرى لاصلاح الادارة، رغم الخطب الملكية المتعددة التي طالبت باصلاح شامل للادارة، حتى ان الوزير لم يكلف نفسه النزول الى ارض الواقع والقيام بزيارات ميداينة لمعرفة واقع بعض الادارات، لكنه اختار الحضور لانشطة حزبية لا يحضرها سوى بضعة اشخاص.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*