الخليع يتهرب من حقيقة فضيحة القطارات ومطالب بإقالته ومحاسبته

في الوقت الذي تعاني فيه بعض القطارات المغربية من تأخيرات وسوء النظافة وانتشار الروائح وعدم احترام المسافرين في تسجيل العديد من التأخيرات،ـ جعلت المغاربة يعيشون جحيما مطولا، وفي الوقت الذي ما تزال بعض المحطات خصوص سلا تابريكت وكازا المسافرين… تسودها اشغال منذ اشهر…ويتهرب الخليع من قول الحقيقة كاملة للمغاربة.
ورغم ان التحقيق في الحادث الماساوي الذي وقع في طنجة مازال سريا، الا ان هناك اجماع ان قطارات الخليع لم تساير التحولات رغم اننا مقبلين على “تيجيفي”.

وتعددت التقارير التي رصدت ضعف المكتب الوطني للقطارات وهناك مطالب حقوقية وجمعيةو باقالة ربيع الخليع ومحاسبته.
ولم يجد خليع ما يقوله يوم الثلاثاء سوى القول إن ميزانية المكتب لسنة 2018 تتوقع تحقيق رقم معاملات بقيمة 3,88 مليار درهم.

و أكد المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية محمد ربيع الخليع أمس الثلاثاء أن الأشغال بمحطة القطار الدارالبيضاء-المسافرين سجلت تقدما إجماليا بنسبة 80 في المئة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*