مجلس بنشماس لم يعد صالحا؟ لجنة تقصي الحقائق حول جرادة في مهب الريح وبنشماس يقبرها

قالت مصادر مطلعة ل”سياسي” ان لجنة تقصي الحقائق حول جرادة لم ترى النور بسبب حلها من قبل غالبية مجلس المستشارين مدعومة برئيسه بنشماس الذي اصبحت ايامه معدودة على رئاسة المجلس.
واكدت مصادرنا ان لجنة تقصي الحقائق تم اقبارها من طرف مكتب المجلس وبدور كبير لعبه بنشماس في الكواليس حيث دعى مقربيه من رؤساء الفرق الى عدم اخراج لجنة تقصي الحقائق حول جرادة التي دعا اليها الفريق الاشتراكي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*