برلمانية اتحادية تدافع عن”لوبيات” الادوية ومصاصي جيوب المغاربة أمام استغراب وزير الصحة والبرلمانيون

رضا الاحمدي

لعلكم تتذكرون أزمة الادوية والصراع الذي وصل الى تبادل ايادي الملاكمة في قبة البرلمان بين برلمانيين واصحاب فدرالية الصيادلة للجنوب…وقتها احتد الصراع بين وزير الصحة السابق و الصيادلة حول جدل تخفيض اثمنة الادوية وخرجت ما سمي بلجنة تقصي الحقائق.
الغريب اليوم حسب مصادر برلمانية متحدثة ل”سياسي” استمرار بعض البرلمانيين في المراوغة ولعب كل الادوار من اجل الحصول على بعض “خبار لي في راسكم”خصوصا ان كان بعض البرلمانيين من وظفوا المهمة يحسبون عن قطاع الصحة والصيدلة في مهنهم….ووصول البرلمان في الوقت الذي كان عليهم تقديم مشاريع وقوانين والدفاع عن صحة وجيوب المغاربة….لكنهم انتهزوا الفرصة لتمرير مغالطات في لجنة برلمانية ناقشت واقع السياسة الدوائية بالمغرب ومأل تقرير لجنة تقصي الحقائق.
وتضيف مصادرنا ان تدخل برلمانية اتحادية صيدلانية “م ر” كان خارج السياق والصواب باعتبار ان وزارة الصحة قامت مجهودات كبرى تجلت في تخفيض الأودية وهذا يشهد به الجميع وهو الأمر الذي قد لا يعجب بعض الصيادلة ومنهم البرلمانية الاتحادية التي وجدت نفسها برلمانية من ريع لائحة النساء…وهي إسم مغمور في الحزب….تركت “دكان”صيدلتها لدرئ الارباح مضيفة مال العام الذي تتقاضاه من مال الشعب…..حتى انها لم تكلف نفسها التموقع في الواقع وتقديم العلاج والمساعدات الطبية وتخدم دائرة محلية وليس الرقص على كلمات من برلمانية لم تعرف نفسها هل هي من الاغلبية او المعارضة وهو ما لاقى استغراب من حضر وسمع البرلمانية المغمورة والتي لم يتعرف علها حتى الوزير نفسه ..كما استعانت بلغة الخشب بدون ذكر الارقام والمعطيات الدقيقة…

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*