الحركيون يتهافتون على “الوافد” حصاد للحصول على “ريع” المناصب والمنافع”

سياسي: الرباط

قال اكثر من مصدر حركي ل” سياسي” ان العديد من الوجوه الحركية السابقة ومن من غادرت الحزب منذ سنين تعقد لقاءات سرية واخرى في الكواليس من اجل محاولة التقرب الى الوافد الجديد على حزب الحركة الشعبية وزير الداخلية والتربية الوطنية سابقا الذي اطاح به زلزال الحسيمة منارة المتوسط.
ولوحظ حضور بعض الوجوه التي اختفت منذ زمان، لكنها تحضر عند حضور حصاد لاي اجتماع في اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني القادم.
وتجري اتصالات من اجل الجلوس مع حصاد ودعمه ضدا على قيادات حركية اخرى، ومنهم من يناور ضد محمد اوزين ومحمد مبديع المرشحين الاكثر استحقاقا لخلافة امحند العنصر.
وقالت مصادر” سياسي” ان قيادات الحزب التاريخية لا تريد الدخول في مناورات السباق نخو خلافة العنصر، باعتبار ان التفكير في تولي حصاد زمام امور الحركة يعد ضربة قوية للحزب واعلان موته، باعتبار الحزب له حضور قوي لدى الامازيغ ويعتبر صوتهم، وان التفكير خارج وجه امازيغي يعني نهاية الحركة الشعبية,
واكدت مصادرنا، ان الامين العام الحالي امحند العنصر حافظ على وحدة الحزب من كل انشقاق او تصدع، وهو ما يجب ان يبقى في من يكون خلفا له.
في حين تحاول وجوه “انتهازية” التموقع مع الطرف الذي يمنحه ريع المناصب والمنافع، وهو ما يلاحظ حول الهرولة نحو حصاد.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*