الوزير الأعرج وريع وزارات الدولة

وزير الثقافة والاتصال محمد الاعرج يجمع وزارتين وهما وزارة الاتصال بحي العرفان ووزارة الثقافة وسط المدينة الرباط.
الوزير يتنقل بين الوزارتين واضعا كل الإمكانيات معه من سيارات ومستشارين وأتباع. .
جريدة”كفى بريس” كشفت ان الوزير الحركي هو “الوزير الوزير الوحيد الذي يهتم كثيرا بمديري الميزانية في القطاعين معا، علما أن أحدهما سبق أن أعفاه الوزير الأسبق للثقافة محمد الأشعري من رئاسة مصلحة، الميزاينة والعتاد لثبوت خروقات في حقه، هو الوزير الأعرج، الذي أصيب بحالة اكتئاب بعد فضيحة الماستر، التي يقبع أحد أبطالها في السجن، والذي يبدو أنه كشف عن حقائق خطيرة، عن الشقة المعلومة وما كان يقع فيها من استغلال بشع للطالبات مقابل الحصول على هذه الشهادة…”
وأضافت “كفى بريس” ان الاعرج يستغل سيارتين من النوع الرفيع وهي سيارات الدولة. .كما يضع لمصالحه الخاصة كل السيارات المركونة بمرآب الوزارتين دون ان يحررهما لمنحها لرؤساء مركزيين للوزراتين او منحها لوزارات اخرى في اطار ترشيد المال العام…

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*