مستشار برلماني سابق، ونقابي يستحوذ على سكنين وظيفين حتى بعد إحالته على التقاعد

سياسي.كوم. الرباط

كشفت مصادر مطلعة أن المستشار البرلماني السابق والنقابي في الاتحاد المغربي للشغل، محمد دعيدعية لا زال يستولي على سكننين تابعين للأملاك المخزنية، وسط العاصمة الاقتصادية، الدار البيضاء.
وأضافت نفس مصادر موقع “سياسي.كوم”، أن البرلماني السابق عن نقابة الفيدرالية الديمقراطية للشغل والذي أحيل على التقاعد ورفضت المحكمة الإدارية بالرباط دعوى لتمديد إحالته على التقاعد، لا زال يحتفظ بالسكنين المذكورين، بل إنه عمد ووفقا لنفس المصادر، على توسعة أحدهما بالاستيلاء على مقر مكتب تابع للأملاك المخزنية.
الأكثر غرابة تضيف مصادر “سياسي.كوم” ، أن دعيدعة لم يؤد السومة الكرائية، لأحد السكنيين منذ ثمان سنوات، مع العلم أن إحدى البنايتين يستغلها صهره، الذي لا تربطه أية صلة مع وزارة الاقتصاد والمالية.
تجدر الإشارة الى محمد دعيدعة كان موضوع دعوى قضائية بعد استحواذه على فيلا منذ سنوات في ملكية أحد المتابعين آنذاك، قبل إجباره على إفراغها والحكم عليه بتعويض مالي للضحية في حدود 200 مليون سنتيم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*