حزب الاستقلال ومسؤوليته السياسية والأخلاقية في”فضائح وفساد “الهرهورة

بعد عزل رئيس جماعة الهرهورة بأمر قضائي لمسؤوليته في فساد ملفات التعمير والرخص في الهرهورة….وبعد أن تم إقالت وعزل الإمبراطور فوزي بنعلال من رئاسة جماعة الهرهورة اتضحت المسؤولية السياسية والأخلاقية في فساد تسيير وتدبير جماعة الهرهورة لحزب الاستقلال .

وقالت مصادر “سياسي “أن حزب الاستقلال قام بتسيير جماعة الهرهورة لعقد من الزمن وتم اليوم اقرار ارتكاب فوزي بنعلال لجملة خروقات جسيمة كما أقر بذاك قرار المحكمة الإدارية بالرباط التي أوقفت بنعلال وعزله.

واكدت مصادر”سياسي ” ان حزب الاستقلال مسؤول بكل قوة على فساد تدبير مجلس الهرهورة لسنوات بدون أن يقدم حصيلة عمله وحصيلة فريق منتخبيه وكأن جماعة الهرهورة ضيغة بدون حساب ولا رقاب.

وقالت مصادر “سياسي.كوم ” ان حزب الاستقلال يجب عليه اليوم تقديم حصيلته أمام ساكنة الهرهورة خصوصا إمبراطوره بنعلال ومستشاريه والمرأة النقابية التي تصول وتجول بقوتها المثيرة للجدل والمتهمة في سكوتها عن خروقات بنعلال وصمتها المتواطئ عن خروقات التعمير والرخص وأشياء أخرى. ..

يتبع..

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*