مهرجان مبديع يستعين ب”مدابزة العيالات” في الترويج لنفسه…والقيادي الحركي في ورطة حقيقية (صورة)

سياسي : الرباط

مهرجان الفرس الذي ينظم بالفقيه بنصالح و الذي يحاول الوزير سابق محمد مبديع إستغلاله لتلميع صورته السياسية بالمنطقة , كان مدعوما ب”مدابزة العيالات” بين البطل المغربي سعيد أعويطة و والدته و الأب عويطة و زوجته .

 

 

الأمر الذي لم يلاحضه أغلب الحاضرين للندوة الصحفية أن عويطة إستغل الأخيرة للترويج لمهرجان الحركي مبديع الذي أصبح غير مرغوب فيه بالفقيه بنصالح الذي يرأس مجلسه البلدي .

وزير الوظيفة العمومية سابقا أصبح صديقا ل”الفشل” بما تحمله الكلمة من معنى , فبعدما فشل في مهمتهم كمنسق للأغلبية و إستطاع الأمين العام السابق لحزب العدالة و التنمية ب”لايف” فيسبوك أن يضعه في ورطة حقيقية , و خروج الحزب الإسلامي من إتفاق مشروع الإطار , هاهو يراكم فشله في ضعف الإعداد للمهرجان الذي يتباهى به .

ومن المتوقع أن يقاطع ساكنة الفقيه بنصالح المهرجان و ذلك بسبب إقصاء فعاليات المدينة منه و من المساهمة فيه , و إستعانة القيادي الحركي بوجوه خارج المدينة , تقول مصادر محلية .

وفي سياق متصل نادى نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي لمقاطعة مهرجان الفقيه بنصالح عبر صفحات فيسبوكية و حسابات شخصية و هو الأمر الذي قد “يفشل” مهرجان مبديع مرة أخرى و يضعه في ورطة حقيقية .

مصادر “سياسي.كوم” تقول أن فعاليات سياسية كان مبديع يعول على حضورها من أجل إشعاع إعلامي للمهرجان قررت هي الأخرى عدم الحضور وهو ما يزيد من مشاكل الرئيس مبديع و يجسد مقولة :”المصائب لا تأتي فرادى” .

هذا و أثر الصراع بين محمد مبديع و حزب التجمع الوطني للأحرار و البلاغ الصادر عن الأخير الذي يهاجم فيه القيادي بالحركة الشعبية , سلبا على المهرجان .

 

 

ومن جهة أخرى و كما كان متوقعا الندوة الصحفية التي حضرها سعيد عويطة بالرغم من أنها إستعانت ب”إحضار” مجموعة من الفاعلين هناك إلا أن الحضور ضل ضئيلا و مجسدا للمقاطعة و الوحدانية التي يعيشها المهرجان هذه السنة .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*