بنشماش يدق آخر مسمار في نعش “البام” أعضاء المجلس الوطني للحزب بجهات الصحراء يوحدون موقفهم ويطالبون برحيل بنشماس من “البام”

بعد نجاح اتفاق برلمانيو الحزب على مقاطعة الجلسة المخصصة للإعلان عن تشكيل الفرق والمجموعات النيابية وانتخاب أعضاء مجلس النواب التي عرفت غياب أزيد من 90 برلمانيا بسبب التذمر الكبير لبرلمانيي الحزب من الطريقة التي وزع بها الأمين العام مناصب المسؤولية بالبرلمان والتي حضي بها الأصدقاء والمقربون من حاشية زعيم حزب البام المغضوب عليه.
ويتجه برلمانيو البام لحملة مقاطعة كبيرة لجلستي الأسبوع المقبل بمجلسي النواب والمستشارين في تصعيد خطير لتبني موقف موحد يروم شل تحركات الأمين العام للحزب بعد تدبيره المشبوه لتسيير شؤون الحزب، فيما يقود برلمانيو جهات الصحراء حملة تعبئة واسعة للمطالبة برحيل بنشماس من الحزب في أفق عقد المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة بداية الشهر المقبل، وهي الحملة التي تجند لها مناضلو الحزب وأنصار النائب البرلماني إبراهيم الجماني التي تعرض للغذر بعد إسقاط اسمه من لائحة المحضوضين من مناصب المسؤولية بمجلس النواب.
وقالت مصادر متطابقة أن هناك إجماع من أعضاء المجلس الوطني وبدعم قوي من منتخبي وقياديي الحزب بالصحراء يخططون لرفع لافتات للمطالبة برحيل بنشماس من الحزب بقرار جماعي لارجعة فيه.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*