العثماني يتجه لإستغناء عن وزراء وكتاب دولة لا حضور لهم و”فضيحة” وزراء التقدم والاشتراكية تفجر الحكومة

قالت مصادر ” سياسي” ان التعديل الحكومي المحتمل وقوعه في الاسابيع المقبلة، يتجه لاستغناء عن بعض الوزراء وكتاب الدولة الذين لا حضور لهم ولم يتركوا أي بصمة في القطاعات التي يسيرونها، واصبح رئيس الحكومة يشتكي من ضعفهم رغم دعواته المتكررة بالتحرك..من اجل تحريك الحياة السياسية الجامدة وذلك لتشجيع المشاركة  في أفق انتخابات المقبلة..
واكدت مصادرنا ان رئيس الحكومة اصبح مقتنع بإجراء تعديل حكومي مصغر، مع دخول اسماء ووجوه من تقنوقراط قد تنتمي لحزبي التجمع الوطني للاحرار والحركة الشعبية، مع امكانية الاستغناء عن وزراء التقدم والاشتراكية في قطاع التعمير والسكنى والصحة..
ويعيش قطاع التعمير والسكنى جو مشحون بضعف الوزير في تسييره للوزارة وتدخل قيادات من حزب بنعبد الله في كل صغيرة وكبيرة مما قد يفجر بعض ” الفضائح”..التي يجري التحقيق فيها تخص التعمير وميزانيات أنفقت بدون أن تترك نتائج..

وتقول مصادر” سياسي” ان العديد من كتاب الدولة لا حضور لهم، ويعيشون التهميش من قبل وزراءهم خصوصا في وزارة السياحة والتربية الوطنية والصناعة والتجارة الخارجية والاسثثمار….

كما تجري مشاروات للبحث عن بديل لبعض الوزراء الذين فشلوا هم الاخرين في تقديم استراتيجيات واضحة خصوصا في اصلاح قطاع الادارة حيث فشل بنعبد القادر عن الاقلاع بالقطاع رغم دعوات اعلى سلطة بالبلاد.

وسيتم حسب نفس المصادر، الاستغناء عن وزراء السياحة، التربية الوطنية والتكوين المهني، والادارة والوظيفة العمومية والتجارة الخارجة، والاسثثمار، والنقل، البيئة والسكنى والتعمير …بدخول وجوه لها دراية باهذه المجالات وتحريك عجلة الحكومة المتوقفة..

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*